قالت مجلة فوربز إن مغني الراب والمنتج الموسيقي «شون ديدي جومز» هو الأعلى دخلا بين مشاهير الترفيه على مستوى العالم متفوقا بذلك على مغنية البوب تيلور سويفت التي تراجعت إلى المركز رقم 49 على قائمة المجلة السنوية.

وحلت المغنية بيونسيه في المركز الثاني إذ بلغت مكاسبها 105 ملايين دولار بفضل ألبومها الأكثر مبيعا (ليمونيد) وجولتها العالمية فيما عادت المؤلفة البريطانية جيه.كيه، «رولينج» إلى المراكز الثلاثة الأولى بمكاسب بلغت 95 مليون دولار لأسباب أهمها الفيلم الناجح (فانتاستيك بيستس آند وير تو فايند ذيم) الذي كتبت قصته وتدور أحداثه قبل قصص (هاري بوتر).

وقالت فوربز إن جومز (47 عاما) كسب ما يقدر بنحو 130 مليون دولار في الشهور الاثني عشر التي انتهت في أول يونيو 2017.

وعزت المجلة ارتفاع دخل جومز إلى جولته (باد بوي فاميلي ريونيون) ومكاسب خط أزياء شون جون التابع له وشراكته مع فودكا سيروك.

كان جومز حل في المركز رقم 22 العام الماضي وتصدرت سويفت القائمة بمكاسب بلغت 170 مليون دولار بعد ألبومها الأكثر مبيعا (1989) وجولتها العالمية.

وقدرت فوربز أن مكاسب المغنية البالغة من العمر 27 عاما تراجعت إلى 44 مليون دولار لأنها لم تقدم أي ألبوم جديد ولا جولة عالمية.

ومن بين الأسماء التي دخلت القائمة للمرة الأولى هذا العام عارضة الأزياء كايلي جينر (19 عاما) الأخت غير الشقيقة لنجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وحققت 41 مليون دولار وستيف هارفي مقدم البرامج الإذاعية والتلفزيونية الأمريكي بمكاسب بلغت 42.5 مليون دولار.

وتجمع فوربز المكاسب قبل حساب الضرائب وخصم أجور المديرين واستنادا إلى بيانات من شركتي نيلسن وبولستار وقاعدة البيانات السينمائية (آي.إم.دي.بي) ومقابلات مع خبراء في الصناعة والمشاهير أنفسهم.

وقالت فوربز إن المشاهير المئة الأبرز على مستوى العالم حققوا 5.1 مليار دولار في المجمل أي مثلما حققوا العام الماضي تقريبا.

المصدر

رويترز

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال