أعلن اتحاد طلاب كلية الهندسة بجامعة المنصورة، رفضهم لاتفاقية ترسيم الحدود مع المملكة العربية السعودية، مؤكدين أن جزيرتي تيران وصنافير جزء لا يتجزأ من أراضي الدولة المصرية، وفق ما تؤكده حقائق التاريخ، والجغرافيا، ودفاع الشعب عنها بدمائه، ممثلاً في جنود وضباط القوات المسلحة.

وقال الاتحاد في بيان له أن كل الإجراءات التي قامت بها الحكومة والبرلمان بشأن التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير باطلة ولا يعتد بها، مؤكدين التزامهم بحكم المحكمة الإدارية العليا البات والنهائي، والقاضي بتبعية الجزر لإقليم الدولة المصرية.

وطالب الموقعون على البيان مؤسسات الدولة باحترام الدستور، الذي دفع المصريون ثمنه من دمائهم، واحترام سلطة الشعب المطلقة على أراضيه، ووقف التنازل عن الجزر، الذي يهدد الأمن القومي المصري، ولا يخدم سوى مصالح الكيان الصهيوني.

كما طالبو بالإفراج الفوري عن المعتقلين المعارضين لبيع الجزر، داعين الطلاب وأعضاء الاتحادات الطلابية في كل ربوع مصر لإعلان موقفهم بشكل واضح من هذا الفعل المشين الذي يمس سيادة الوطن وسلامة أراضيه، ويمثل خيانة لدماء شهداءه على مر العصور.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


محرر صحفي