نجحت الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس فى إحباط محاولة تهريب أكثر من أربعة ملايين قرص مخدر قبل أن يتمكن الجناة من ادخالها للبلاد.

أكدت معلومات وتحريات إدارة البحث الجنائى بالإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس قيام إحدى شركات الإستيراد والتصدير كائنة بدائرة قسم شرطة المنصورة بمحافظة الدقهلية بإستيراد حاوية مشمولها عبارة عن (مبردات مياه ) واردة من إحدى الدول الأجنبية لميناء بورسعيد البحرى، وإخفاء كميات كبيرة من الأقراص المخدرة لدخولها البلاد.

وفى إطار مواصلة الجهود الأمنية المبذولة لمكافحة الجريمة بشتى صورها والعمل على ضبط مرتكبيها لاسيما العناصر المتورطة فى جلب وتهريب المواد المخدرة عبر المنافذ الحدودية المختلفة.

عقب تقنين الإجراءات تم ضبط الحاوية بالتنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والجهات المعنية، حيث بلغ إجمالى المضبوطات بها (130) كرتونة تحوى بداخلها (4,235,800) قرص مخدر من عقاقير (الترامادول – التامول).

 تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

وأكتسب مخدر «الترامادول» ومشتقاته شهره واسعة بين المدمنين ومتناولى الاقراص المخدرة التى باتت تهدد كيان المجتمع المصرى بالإصابة بالأمراض النفسية والعصبية المعقدة ويقبل عيها الكثيرون حيث يسود فى ازهان العامة اعتقاد خاطئ بقدرة هذه العقاقير المدمرة على تنشطهم جسمانيًا وجنسيًا وتحسن حالتهم المزاجية أو تسكن آلامهم فيما ينصح الأطباء بعدم تناول أى جرعات منها إلا تحت اشراف الجهات الطبية لما تسببه من أضرار.

وتعتبر أقراص (الترامادول – التامول) ضمن العقاقير المنصوص عليها فى الجدول رقم واحد بقانون مكافحة المخدرات، وكذلك الأدوية والعقاقير المشتقة منه حيث تبذل الدولة جهدا لمنع مرور هذه الأقراص لداخل الحدود المصرية فى محاولة لإنقاذ المجتمع من انتشار ظاهرة تعاطى المخدرات.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مهتم بأخبار التعليم والطلاب