قال الإعلامي عمرو أديب، إن «القضاة متعبوش في اكتشاف الجاني في قضية اغتيال النائب العام، لما توافرت لديهم من معلومات واعترافات تفاخر بعض السيدات المتهمات بالإعداد والترتيب لقتل المستشار هشام بركات».

وأضاف خلال برنامج «كل يوم» المذاع على فضائية «أون لايف»، أن هناك أشخاص وصفهم بقوى الشر لا تريد الخير لمصر، قائلًا: «عايزين يقطعوا نفسنا كل اما نشمه».

وتناول خلال الحلقة قصة الملازم الأول علي شوقي الذي لقي مصرعه، بحادث انفجار عبوة ناسفة في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد بالمعادى، استهدفت سيارة أمن مركزي، كان يستقلها.

وأعلن أن المعلومات الأولية للأمن الوطني تشير إلى أن الجماعات المتطرفة لجأت لارتكاب الحادث كرد فعل على إحالة أوراق 31 متهما باغتيال النائب العام الراحل المستشار هشام بركات للمفتى لأخذ الراي الشرعي في إعدامهم.

وأسفر حادث الانفجار الذي وقع صباح اليوم الأحد، عن مقتل ضابط و3 مجندين حال استقلالهم لسيارة الأمن المركزي، فيما فرضت الأجهزة الأمنية كردونا أمنيا في مداخل ومخارج منطقة المعادي والبساتين، في محاولة لضبط مرتكبي الواقعة.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان، أنه بتاريخ اليوم الأحد الموافق 18 الجاري وحوالي الساعة 12.45 ص، وأثناء سير سيارة تابعة لقطاع الأمن المركزي تُقل مجموعة من ضباط ومجندي الأمن المركزي بطريق الأتوستراد دائرة قسم شرطة البساتين انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق.




0
0
0
0
0
0
0