كشفت شبكة «سي ان إن» الإخبارية، النقاب عن وصول قوات تابعة للجيش التركي إلى العاصمة القطرية الدوحة.

وبحسب سي ان ان، تبدأ القوات التركية فورا في إجراء تمارين مشتركة مع القوات القطرية، ضمن اتفاقية التبادل العسكري المبرمة بين أنقرة والدوحة، ووافق عليها البرلمان بعد أزمة حصار قطر الأخيرة.

وجاء في بيان صحفي منسوب إلى مدير التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية، إن القوات بدأت تدريباتها اليوم الأحد في أحد المعسكرات ويدعى كتيبة طارق بين زياد الآلية بالقرب من مدينة الدوحة.

وتستهدف التدريبات المشتركة رفع الكفاءة القتالية للقوتين التركية والقطرية، في إطار وضع الخطط المشتركة للعمليات العسكررية لمواجهة التطرف إلى جانب عمليات حفظ السلام.

كما تنفذ القوات عمليات مشتركة بين البلدين، كما نقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية «قنا».

التمارين بدأت بعروض عسكرية للقوات البرية التركية داخل معسكر كتيبة طارق ابن زياد.

وتأتي هذه الخطوة بعد إقرار البلمان التركي لاتفاقية الدفاع بين تركيا وقطر، وما يترتب عليها من إرسال قوات عسكرية تركية إلى الدوحة، ومن ثم إقامة قاعدة عسكرية، وتضمن الاتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين.

يأتي كل هذا في ظل الحصار المفروض من دول السعودية والإمارات والبحرين ومصر ضد دولة قطر منذ 5 يونيو الجاري.

وتتهم الدول المقاطعة الدوحة برعاية التطرف وعمليات العنف، وإيواء شخصيات من بعض البلدان العربية متورطة في التحريض على اعمال العنف.

وتنفي قطر الاتهامات السابقة، وتقول إنها تلتزم الطريق الدبلوماسي لحل الأزمة.

وفرضت الدول الثلاثة الخليجية ومصر، حصارا بريا وبحريا وجويا ضد مصر.

وتمنع الدول المقاطعة الطيران القطري من المرور بحرمها الجوي، كما أغلقت السعودية الطريق البري الوحيد لقطر المشترك مع أراضي المملكة.

 



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال