اتهمت شقيقة أحد طلاب الثانوية العامة، زينب أبو عونه، مراقبون بالاعتداء على أخيها بالضرب أثناء امتحان مادة الكيمياء أمس الأحد، بعدما نشبت مشاجرة كلامية بينهم، بسبب مطالبة الطالب بتأجيل امتحان المادة.

وذكرت شقيقة الطالب بشعبة الأحياء في القسم العلمي عبدالرحمن أبوعونه، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أن أخوها تعرض للضرب من قبل المراقب، ورئيس الدور بلجنة المراقبة، وعمل محضر تعدي بالضرب له بالقسم، الأمر الذي أدى إلى تأجيل امتحانه لمدة عامين.

وعبرت زينب، عن عدم استيعابها لتعرض شقيقها للضرب بسبب مطالبته بحقه، موضحة: «مكنتش اتخيل حد زي عبدالرحمن أخويا يتضرب».

وأضافت، أنه تم حذف فيديو قام أحد المدرسين بتصويره، والذي يوضح تعدي المراقبين على الطالب، كما نشرت صور الطالب بعد تعرضه للضرب، تأكيدا على كلامها.

وتفاعل رواد موقع «فيس بوك» مع الواقعة معبرين عن غضبهم الشديد، وطالبوا بعمل كشف طبي على الطالب لإثبات تعرضه للضرب.

وأدى طلاب الثانوية العامة، الأمس الأحد، امتحان مادة الكيمياء للقسم العلمي وعلم النفس للقسم الأدبي.

كما اشتكى عدد من الطلاب بالشعبة العلمية من امتحان مادة الكيمياء، بينما عبر طلاب الشعبة الأدبية عن سهولة امتحان علم النفس.

وانطلقت امتحانات الثانوية العامة لعام 2017-2018 ، يوم 4 يونيو الجاري، بجميع محافظات مصر، ويؤدى الامتحان ما يقرب من 593 ألف طالب وطالبة على مستوى الجمهورية موزعين على 1642 لجنة، ومن المقرر أن تنتهي الامتحانات يوم السبت 24 من الشهر نفسه.




0
0
0
0
0
0
0