اعتبر الناقد الفني، أحمد سعد الدين، أن مسلسلات رمضان والأعمال الدرامية خلال عام 2017 أفضل من السنتين الماضيتين 2015 و 2016 على مستوى الألفاظ الخارجة ومشاهد البلطجة.

وقال في لقائه مع برنامج «8الصبح» الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان على فضائية «dmc»، اليوم الأربعاء، إن هناك حالة جدلية حول مفهوم الرقابة على الأعمال الدرامية، هل هي رقابة سابقة لعرض العمل، أم لاحقة للعرض ويتم التقييم بعد عرضه.

وأشار «سعد الدين» إلى أنه خلال الـ10 سنوات الأخيرة تم فتح الباب للإعلام الخاص لتصوير وإنتاج الأعمال والمسلسلات وهو ما زاد من كمية هذه الأعمال، مؤكدا «مش هتعرف تقيس الأخلاقايات في الأعمال اللي بتتعرض ولا تحطلها مقياس».

وأوضح الناقد الفني أن الأعمال الدرامية لس عليها رقابة حقيقية وإنما الرقابة شكلية وإجرائية، مضيفا «حتى قبل انتهاء رمضان بيكون الناس لسه بتصور المسلسلات الرمضانية».

وقدمت لجنة الرصد الإعلامي بالمجلس الأعلى للإعلام تقريرًا عن تجاوزات الأعمال الرمضانية في الفترة من 27 مايو الماضي إلى 6 يونيو الجاري.

 التقرير الذي نشره موقع المصري اليوم، قدم نقدا لأعمال الدراما الرمضانية على الفضائيات المصرية والتي أصبح من الممكن التمييز بين بعض الأعمال القليلة الهادفة والتي التزمت بقواعد الآداب العامة نسبيًا، وبين الكثير من الأعمال التي اعتمدت أساسًا على الابتذال اللفظي والمشاهد الجريئة والإسقاطات السياسية دون الاهتمام بالمضمون ولا بالرسالة الحقيقية التي تريد تقديمها.

ورصد تقرير اللجنة العديد من التجاوزات التي احتوتها مسلسلات وبرامج الخريطة الرمضانية هذا العام، وتمثلت في: أولاً المسلسلات، «تم رصد كم هائل من التجاوزات اللفظية والشتائم والسباب الذي وصل إلى درجات غير مسبوقة من الفجاجة والوقاحة والخوض حتى في أعراض الأمهات، وانطبق ذلك على مسلسلات مثل: «خلصانة بشياكة، وريح المدام، والحرباية، وأرض جو، وعفاريت عدلي علام، والحلال، وقصر العشاق».

اقرأ المزيد

5 أعمال درامية كان متوقع لها النجاح وحدث العكس.. منها مسلسل الزعيم

في هذا التقرير نرصد لكم الأعمال الدرامية التي كان متوقع لها النجاح ولكن حدث العكس.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال