تتميز مصر بعدد كبير من المساجد التي تم تشيدها على طراز عمراني يرجع للعصور الفاطمية والأيوبية.

مسجد أبو الحجاج الأقصري، الذي يقع في مدينة الأقصر وشيد في العصر الأيوبي، سنة 658 هجرية-1286 ميلادية، وهو يشبه في شكله المعماري المساجد الفاطمية القديمة.

وعرضت قناة «DMC» في برنامج « 8 الصبح » تقريرا عن المسجد ذكرت فيه الآتي.

- مسجد أبي الحجاج الأقصري هو مسجد بمدينة الأقصر المصرية، يرجع إلى الصوفي «يوسف بن عبد الرحيم بن يوسف بن عيسى الزاهد» المعروف بأبي الحجاج الأقصري، والذي دفن بداخله.

- ذكره ابن بطوطة في كتابه «تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار».

- المسجد مشيد على الجانب الشرقي من معبد الأقصر.

- أجريت للمسجد عدة عمارات وتوسعات؛ إذ أعيد بناء المسجد في القرن التاسع عشر الميلادي، وتم ترميمه أوائل القرن العشرين.

- وخلال النصف الأول من القرن العشرين، أنشئ مسجد جديد على الطراز ذاته بجوار المسجد القديم.

- في سنة 2009  انتهت أعمال الترميم في المسجد، التي  استغرقت عامين تحت إشراف المجلس الأعلى للآثار.

- خلال ترميم المعبد كُشف عن جدران المعبد التي كانت مطلية بدهانات تغطى معالم الأثر، وعند إزالتها ‏ظهرت‏ أعمدة‏ ‏وأعتاب‏ ‏عليها‏ ‏كتابات‏ ‏مصرية‏ ‏قديمة ترجع إلى عصر رمسيس الثاني.

- بلغت تكلفة الترميمات سبعة ملايين جنيه مصري، وشملت العمارة الجديدة توسعة ساحة الصلاة وتدعيم القبة، وتغيير الأسقف، بعد أن تعرض المسجد لحريق في يونيو 2007.

 



0
0
0

شارك المقال


طالبة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، وتكتب في موقع شبابيك