قرر لاعب الأهلي الهارب سليمان كوليبالي تقديم شكوى ضد مجلس إدارة النادي الأهلي بسبب منعه من الحصول على مستحقاته المالية ومكافأة الفوزي بالدوري هذا العام.

ويواصل «كوليبالي» مواصلة حربه ضد القلعة الحمراء، بعدما قرر كلاهما تصعيد الصراع للإتحاد الدولي لكرة القدم«فيفا».

ووفقا لتقارير صحفية فإن كوليبالي أكد لإدارة الاهلي عبر وكيل أعماله الأجنبي انه لن يهدأ إلا بالحصول على مستحقاته المالية من القلعة الحمراء ومنها مكافأة الدوري ، ورفض اللاعب التنازل عن هذه المُستحقات وجدد رغبته في إنهاء الأزمة ودياً بالحصول على جميع مستحقاته وبطاقته الدولية وفسخ العقد لكن هذا الحل لم يلقي قبولاً في الإدارة الأهلاوية.

جاء رد الأهلي، سريعًا حيث أرسل مجلس إدارة النادي الأهلي خطاباً للفيفا عن طريق اتحاد الكرة يستفسرون فيه عن مصير شكوى كوليبالي والخطوات المقبلة التى سيتم اتخاذها من أجل الحفاظ عل حقوق النادي.

كان اللاعب الإيفوارى سليمانى كوليبالى، خطف الأنظار خلال الفترة الأخيره، بعد هروبه إلى لندن وخضوعه لإختبار طبى فى أحد الأندية الإنجليزية، وإكتفاءه بإرسال رسالة هاتفية إلى مدير الكرة سيد عبدالحفيظ، يبلغه فيه بالسفر لظروف خاصة.

إدارة الأهلي قالت إنها لاتمانع رحيل اللاعب، بشرط الحصول على مقابل مالى جيد، يعوض النادى عن المبلغ الذى تكبده الأهلى للتعاقد معه فى يناير الماضى والذى يصل إلى 800 ألف يورو بخلاف ما حصل عليه اللاعب وتسلمه لكافة مستحقاته المالية.

ويحاول مسئولو القلعه الحمراء ورئيس النادى محمود طاهر على وجه التحديد الخروج من الأزمة بأقل الخسائر، وتم مخاطبة وكيله فى إنجلترا لحضور اللاعب إلى القاهره والتفاوض حول رحيله.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال