أصدرت المحكمة العسكرية اليوم الاثنين حكما نهائيا بإعدام 7 مواطنين بينهم 4 قيد الاحتجاز، بتهمة تفجير استاد كفر الشيخ مما أسفر عن قتل طلاب بالكلية الحربية.

والحكم الصادر اليوم من محكمة جنايات العسكرية بطنطا نهائي وبات وغير قابل للطعن، فتنفيذ الإعدام بحق المتهمين وارد خلال الأيام القادمة.

وتنتقد منظمات حقوقية مبدأ المحكمات العسكرية للمدنيين، وأدانت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية الحكم الابتدائي الصادر من قبل ضد المتهمين.

وطالبت المبادرة في وقت سابق بعدم التصديق على الحكم، إلا أن المحكمة استمرت في اجراءات التقاضي وأجلت القضية لأكثر من جلسة، حتى أصدرت حكمها النهائي والبات بإعدام المتهمين.

ووجهت النيابة العسكرية للمتهمين، ومعظمهم من أصحاب التوجة الإسلامي. وجهت لهم تهم الانتماء لجماعة أسست على خلاف احكام العمل بالقانون لتعطيل العمل بالدستور.

إلى جانب اتهمات بالقتل العمد لعدد من طلاب الكليات العسكرية أثنائ استقلالهم حافلة للركاب تنقلهم من كفر الشيخ إلى القاهرة، ومن كليتهم في القاهرة إلى كفر الشيخ، ذهابا وإيابا.

ووجه المتهمون إدانات بتخريب المنشآت العامة وتدميها، في إشارة إلى ايتاذ محافظة كفر الشيخ.

ومرت القضية بمرحلتي تقاضي، أمام دائرتين لمحكمة الجنايات العسسكرية، قبل أن تؤيد محكمة الاستئناف، أحكام الإعدامات في جلسة اليوم الاثنين 19 يونيو.

وقبل ذلك حققت النيابة مع المتهمين لعدة شهور، وأثبت محاموهم التعرض لعمليات تعذيب وعنف أثناء فترة احتجازهم قبل العرض على النيابة.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال