أدلى الطفل فارس شريف، بأقواله بقسم شرطة العاشر من رمضان، واتهم والده بقتل شقيقته «بسملة»، قائلا:«بابا وحش.. مش بيصوم وعلى طول بيفطر رمضان، هو اللي قتل بسملة ولو اتكلمت كان قتلني أنا كمان».

وحكى الطفل عن تفاصيل قتل والده لشقيقته قائلًا:«خنقها وهي نائمة؛ وبعدين طعنها بالسكين، شوفته بيقتلها ومثلت عليه أني نايم علشان ميقتلنيش».

طليقة المتهم ووالدة الطفلة المجني عليها، كشفت في تصريحات صحفية، أن نجلتها أخبرتها أكثر من مرة بمحاولة والدها ملامسة مناطق حساسة بجسدها، وإجبارها على مشاهدة أفلام إباحية.

وكشف التقرير الأولي لمصلحة الطب الشرعي بالشرقية، اليوم الإثنين، أن المتهم بقتل نجلته الطفلة البالغة من العمر 9 سنوات، حاول التعدي جنسيًا على نجلته، قبل أن يقتله.

وورد لمدير أمن الشرقية، اللواء رضا طبلية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية هشام خطاب، يفيد بورود بلاغًا لقسم شرطة ثان العاشر من رمضان، من المدعو «شريف.ط.م.م» 33 عامًا، عامل بمصنع بالمنطقة الصناعية الثالثة، ومُقيم بدائرة القسم، أنه حال تواجده في عمله تلقى اتصال تليفوني من جيرانه، يفيد بوفاة نجلته «بسملة» 9 سنوات داخل المنزل.

وكشفت تحريات البحث الجنائي، عن أن وراء إرتكاب الجريمة والد الطفلة (المُبلغ)، وبمواجهته أقر بأنه يمر بظروف مالية سيئة، فقرر التخلص من نجلته والتخلي عن نجله.

وقال: عقب تناول وجبة السحور ليلة الحادث، دخل إلى حجرة المجني عليها، أثناء نومها، وطعنها بسكين مطبخ، وللتأكد من موتها قام بخنقها ببنطلون شقيقها التوأم.

وأمرت النيابة العامة بالعاشر من رمضان بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تقرير الطب الشرعي حول الواقعة.

اقرأ المزيد

النيابة تستمع لأقوال المصابين في حادث انفجار الاتوستراد

استمعت نيابة جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار وائل شبل إلى أقوال عدد من المصابين من الجنود في الحادث الذي وقع صباح الأمس، واستهدفت سيارة تابعة للأمن المركزي بمحور الأتوستراد بمنطقة البساتين.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك