فاز المخرج المصري علي بدرخان بجائزة «النيل» وهي أرفع جائزة تمنحها القاهرة سنويا في مجالات الفنون والعلوم الاجتماعية والآداب.

وحصل بدرخان الذي يبلغ من العمر 71 عاما على الجائزة في مجال الفنون، وذلك  خلال التصويت الذي أجري في وقت مساء الأحد بمقر المجلس الأعلى للثقافة.

بدرخان تخرج من المعهد العالي للسينما عام 1967م وقدّم أول أفلامه «الحب الذي كان» عام 1973 وبعده قدم مجموعة من أهم أفلام السينما المصرية ومنها: الكرنك والجوع وشفيقة ومتولي.

وحصد جائزة النيل في مجال الآداب، الناقد الراحل الطاهر المكي، وفي مجال العلوم الاجتماع كان الحظ حليف أستاذ الإدارة بالجامعة الأمريكية صبري الشبراوي.

بدأت جائزة النيل السنوية في عام 1998 تحت اسم «جائزة مبارك»، وعقب ثورة 25 يناير تغير اسمها إلى جائزة النيل.

يبلغ قيمة الجائزة 500 ألف جنية مصري.

وأعلن المجلس الأعلى للثقافة المصري عن جوائز الدولة التقديرية في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.

وذهبت الجائزة في مجال الفنون لكل من المخرج سمير خفاجي، والفنان التشكيلي أحمد شيحة و صبري منصور.

أما في مجال الآداب فذهبت الجائزة إلى الكاتب زكريا عناني والشاعر مصطفى الضمراني والكاتب نبيل عبد الحميد.

وفي العلوم الاجتماعية حصل عليها الناقد شاكر عبد الحميد ومحمد رياض، إلى جانب اسم الراحل مصطفى لبيب مدرس الفلسفة بجامعة القاهرة.

كما أعلن المجلس الأعلى للثقافة، أسماء الفائزين بجائزة الدولة للتفوق في مجال الفنون للمصور السينمائي طارق التلمساني والفنانة سهير عثمان، أما جائزة مجال الآداب ذهبت إلى الكاتب والروائي جار النبي الحلو، وحصد محمد شومان ومنى حجاج ونبيل لوقا جائزة العلوم الاجتماعية.

 




0
0
0
0
0
0
0