قالت الناقدة الفنية حنان شومان، إن الفنانة التونسية هند صبري تعتبر من أفضل الممثلات خلال هذا الموسم الرمضاني،  والذي جسدت خلاله شخصية «أمينة» في مسلسل «حلاوة الدنيا» المقتبس من المسلسل المكسيكي «Terminales».

«صبري» جسدت وفق ما ترى «شومان» معاناة مريض السرطان بكل ما بها من أوجاع ومخاوف وآلام وحزن وعبرت عن الكثيرات في مجتمعنا اللواتي أصبن بهذا المرض.

جاءت أمينة لتعبر عن تلك المعاناة وفى نفس الوقت تمنح أملًا للجميع بأن برغم قوة ذلك المرض لكن علينا أن نتمسك بالأمل والدعاء الذي يجعلنا نشفى منه في يومًا من الأيام وبالفعل قد استطاعت هند أن تصل تلك الرسالة إلى الجميع الذين تعاطفوا معها منذ الحلقات الأولى التي كانت تستعد فيها لزفافها وفجأة اكتشفت اصابتها بهذا المرض».

وهذه ليست المرة الأولى التي تجسد هند معاناة مرض خطير بل سبق وجسدت دور مريضة «إيدز» في فيلم «أسماء» الذي كشفت من خلاله نبذ الجميع لمريض الايدز في هذا المجتمع والأمر ليس مقتصرًا على أشخاص من عامة الناس ولكن شمل الأمر ايضًا نبذ الطبيب لمريض الايدز الذي من المفترض أن يداوي المرضى. وقد حصلت هند على عدة جوائز عن دورها في فيلم أسماء منها جائزة أفضل ممثلة في مهرجان أفلام السينما بهوليوود.

يذكر أن الفنانة هند صبري من مواليد العام 1979، ولها العديد من الأعمال البارزة منها «أحلى الأوقات»، «إبراهيم الأبيض»، «الجزيرة»، ومسلسل «عايزة اتجوز».




0
0
0
0
0
0
0