أجرت القافلة الطبية التي نظمتها لجنة خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الأزهر، الإثنين، إلى قرية محلة سبك بمركز أشمون بالمنوفية كشوفات طبية على نحو 1991 حالة مرضية في 9 تخصصات طبية شارك فيها 25 طبيب من أطباء مستشفى الحسين وباب الشعرية التابعين للجامعة بالإضافة إلى تحويلات على المستشفيات بلغت 16 حالة لإجراء فحوصات طبية وعمليات جراحية.

كما قامت القافلة بتوزيع عدد من كراتين مواد غذائية بلغت نحو 600 كرتونة تم توزيعها على المستحقين لها من أهالي قرية محلة سبك بالإضافة إلى أربعة قرى أخرى مجاورة لها.

وعلى هامش القافلة عُقد اختبارات فورية لمحو الأمية لما يقرب من 90 فرد، بالإضافة إلى الندوات التوعوية والدينية لأهالي القرية.

الندوات التوعوية تناولت محاور طبية وثقافية مهمة تدور حول: دور البيئة في المحافظة على الموارد ، كما تتناول دعوة الإسلام للتعايش والمشاركة المجتمعية وترسيخ القيم الأخلاقية، كما تركز أيضا على خطورة الجماعات المسلحة والتكفيرية ودور الأهالي في مواجهة أصحاب هذا الفكر المنحرف.

يذكر أن الجامعة تنظم هذه القوافل بشكل دوري إلى المناطق الأكثر فقرا بتوجيهات من رئيس الجامعة، الدكتور محمد حسين المحرصاوي، وبرعاية من شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، وذلك ضمن الدور الخدمي والمجتمعي الذي تقوم به مؤسسة الأزهر داخل المجتمع المصري في مجالات التوعية الثقافية والصحية والدينية والثقافية والمجتمعية، والتي تشمل الرجال والنساء.

 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال