قضت محكمة القضاء الإداري المنعقدة بمجلس الدولة، اليوم الثلاثاء، برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة، سامي عبد الحميد، بوقف تنفيذ قرار اتحاد الكرة باعتبار الزمالك خاسرا لمباراته ضد مصر المقاصة في الدور الثاني من بطولة الدوري العام بهدفين مقابل لاشئ، في أبريل الماضي وألزمت الاتحاد بإعادة المباراة.

وأقام رئيس نادي الزمالك، المستشار، مرتضى منصور، دعوى رقشم 46451 لسنة 71  أمام محكمة القضاء الإداري، ضد رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، هاني أبو ريدة، ووزير الشباب والرياضة، المهندس خالد عبد العزيز، اعتراضا على قرار لجنة المسابقات بالاتحاد برفض إعادة مباراة الزمالك ومصر المقاصة.

وذكرت الدعوى التي تقدم بها الزمالك، أن محكمة القضاء الإداري أصدرت حكما نهائيا في شهر مارس الماضي بحل مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، وعليه فإن كل ما يصدر عن الاتحاد من عقوبات أو قرارات بعد الحكم يعد باطلا.

ونظرت المحكمة في الدعوى الأحد الماضي، وحددت جلسة اليوم، للبت في القضية وسط عدد كبير من أنصار نادي الزمالك ورئيسه، الذي اعتبر أن قرار المحكمة واضحا وواجب النفاذ وفي انتظار موعد جديد من اتحاد الكرة لإعادة المباراة.

ووجه رسالة لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، أحمد مجاهد ومجدي عبدالغني قائلا: «جهزوا الطرح عشان تلبسوها زي ما وعدتوا»، وتابع هجومه على حازم إمام: «انت مش زملكاوي وأنا اللي صح في الآخر وده حجمك الحقيقي».

‎وكان الزمالك قد رفض حضور المباراة في الجولة 22 من الدوري العام بسبب الاعتراض على التحكيم.

وتأجلت القضية عدة مرات للاطلاع على الأوراق وأمور قضائية أخرى، قبل أن تصدر المحكمة حكما نهائيا بإعادة المباراة.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال