اعتبر عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، محمد أبو الوفا، أن حكم محكمة القضاء الإداري، اليوم الثلاثاء بإعادة مباراة الزمالك ومصر المقاصة بالجولة 22 من الدوري العام، ليس له قيمة وهو والعدم سواء.

وأوضح أبو الوفا أن الاتحاد لم يرسل محاميا عنه لحضور جلسات القضية، باعتبار أنها لا تخص القضاء الإداري، طبقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وأضاف أن مجلس إدارة اتحاد الكرة رفض إخطار الاتحاد الدولي بأمر لجوء الزمالك لمحكمة مدنية، حتى لا توقع عليه عقوبات قاسية من الممكن أن تصل إلى الإيقاف.

وأقام رئيس نادي الزمالك، المستشار، مرتضى منصور، دعوى رقم 46451 لسنة 71  أمام محكمة القضاء الإداري، ضد رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، هاني أبو ريدة، ووزير الشباب والرياضة، المهندس خالد عبد العزيز، اعتراضا على قرار لجنة المسابقات بالاتحاد برفض إعادة مباراة الزمالك ومصر المقاصة.

وكانت محكمة القضاء الإداري المنعقدة بمجلس الدولة، اليوم الثلاثاء، قضت برئاسة نائب رئيس مجلس الدولة، المستشار سامي عبد الحميد، بوقف تنفيذ قرار اتحاد الكرة باعتبار الزمالك خاسرا لمباراته ضد مصر المقاصة في الدور الثاني من بطولة الدوري العام بهدفين مقابل لاشئ، في أبريل الماضي وألزمت الاتحاد بإعادة المباراة.

ونظرت المحكمة في الدعوى الأحد الماضي، وحددت جلسة اليوم، للبت في القضية وسط عدد كبير من أنصار نادي الزمالك ورئيسه، الذي اعتبر أن قرار المحكمة واضحا وواجب النفاذ وفي انتظار موعد جديد من اتحاد الكرة لإعادة المباراة.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات