وافق مجلس الدراسات العليا والبحوث بجامعة الإسكندرية على مقترح مشروع رقمنة التراث الفكري ومقتنيات جامعة الإسكندرية.

ويهدف المقترح الذي اعتمده المجلس برئاسة الدكتور هشام جابر نائب رئيس الجامعة، للحفاظ على الهوية الفكرية للمكتبات على مستوى الجامعة، وما يتطلبه هذا المشروع من تطوير البنية التحتية الالكترونية وتوفير الأجهزة اللازمة وتركيب بوابة الكترونية للإدارة العامة لشؤون المكتبات، على أن يتم هذا بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية والاستفادة من خبراتها في هذا الشأن.

وأوضحت الجامعة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن المقترح يتضمن إعداد خطة عمل لتطوير أداء المكتبات بالجامعة ورقمنة كتب التراث والكتب الفريدة والمخطوطات والحفاظ عليها، وعمل بوابة معرفية تضم هذه الكتب لتسهيل إتاحتها للباحثين والجمهور.

كما اعتمد المجلس بروتوكول التعاون المقترح بين جامعة الإسكندرية والمجلس القومي للمرأة لإنشاء وحدة مناهضة العنف ضد المرأة، وكذلك بروتوكول التعاون بين جامعة الإسكندرية ومعهد تكنولوجيا المعلومات بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ووافق المجلس على مذكرة التفاهم المقترحة للتعاون بين جامعة الإسكندرية وجامعة لانزهو بالصين، واعتمد المجلس مذكرة التفاهم المقترحة للتعاون بين جامعة الإسكندرية وجامعة جيانغشي للمالية والاقتصاد بالصين.



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك