قرر مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، اليوم الخميس، مد حالة اطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر إضافية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أعلن حالة الطوارئ في البلاد عقب تفجيرين استهدفا كنيستين في طنطا والاسكندرية أسفرا عن مقتل 44 وإصابة أكثر من مئة، أبريل 2017.

وقال السيسي إنه سيتم إعلان حالة الطوارىء في البلاد لمدة ثلاثة أشهر بعد استيفاء الإجراءات القانونية والدستورية اللازمة، ويشمل ذلك موافقة الحكومة ومجلس النواب خلال سبعة أيام.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرين وهدد في بيان بشن مزيد من الهجمات ضد مسيحيي مصر موضحا أن «هجمات الكنائس وقعت باستخدام سترات ناسفة».

وشهدت مصر عقب أحداث 3 يوليو وعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي عددا من التفجيرات التي استهدفت كمائن للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والكنائس، أسرت عن وقوع عشرات الضحايا ومئات المصابين.



0
0
1
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك