ترأس وزير المنقل،الدكتور هشام عرفات،اجتماع الجمعية العامة العادية الأولى التأسيسية  للشركة المصرية للموانيء البرية والجافة والمناطق اللوجستية المتميزة (ش.م.م)، وأقر الاجتماع  العقد والنظام الأساسي واعتماد تشكيل مجلس إدارة الشركة وتعيين مراقب الحسابات.

وقال وزير النقل في بيان صادر عنه الجمعة، إن تأسيس الشركة يخدم سياسات الدولة ووزارة النقل في تحسين الأداء اللوجيستي لنقل البضائع وايجاد البنية الأساسية الملائمة لتحقيق اقتصاديات تداول البضائع سواء المنقولة داخل الجمهورية أو عبر الحدود البرية  لافتا، إلى أن الشركة تهدف بالدرجة الأولى إلى زيادة حصة مصر من حركة التجارة.

وأشار إلى أن الشركة  تعد ركيزة هامة لإنعاش حركة التجارة وزيادة الطلب على خدمات النقل وتشجيع القطاع الخاص على ضخ استثمارات في مجالات خلق القيمة المضافة.

وأوضح أن الشركة  ش.م.م خاضعة لأحكام القانون 159 لسنة 1981 تساهم فيهاالهيئة العامة للموانئ البرية والجافة بنسبة 80% ونسبة 5% الشركة المصرية لمشروعات الطرق الإستثمارية ونسبة 15% شركة الأهلى كابيتال القابضة.

وكشف وزير النقل عن سبب إنشاء الشركة وهو الاتجاه لإنشاء شبكة للموانئ الجافة خلال الفترة القادمة لإنعاش حركة التجارة الدولية وتنشيط الصادرات والواردات المصرية حيث ان  إنشاء الموانئ البرية والجافة تأتي  كنتيجة لزيادة التنافسية والنمو فى حجم وحركة التجارة العالمية مما أدى إلى زيادة الطلب على خدمات النقل والتخزين والحاجة لتطويرها عن طريق تطبيق المفاهيم اللوجستية المتعلقة بسلاسل الإمداد ومراكز التوزيع والموانئ الجافة وغيرها بهدف تقليل تكاليف الإنتاج وتخفيف التكدس والإزدحام بالموانئ البحرية .

وأوضح عرفات، أن اختصاصات الشركة تشمل: (انشاء وادارة وتشغيل الموانئ والمناطق اللوجستية، انشاء البنية الأساسية وكذلك المباني الإدارية والمصانع، انشاء المخازن والثلاجات بأنواعها وتسويقها، اعمال تطوير وانشاء الطرق المؤدية إلي الموانئ الجافه والمناطق اللوجستية، التسويق والترويج لأنشطة الموانئ والأراضي المخصصة للموانئ الجافه والمناطق اللوجستية، أعمال الشحن والتفريغ داخل الموانئ الجافه والمناطق اللوجستية، توريد كافة المعدات والأجهزة اللازمة لتشغيل الموانئ والمناطق اللوجستية، تشغيل وصيانة كافة مكونات الموانئ وكل ما يلزم للحفاظ علي حالة الميناء جيدة ومستقرة).




0
0
0
0
0
0
0