أبدى  مسؤولو ليفربول ومشجعوه سعادة غامرة بضم الفرعون المصري، محمد صلاح الذي سيتم إبرام صفقته وانتقاله رسميا في الأول من يوليو المقبل، معلنين أنه لن تتأخر مشاركته مع الفريق.

ويخوض «الريدز» مباراتهم الأولى استعدادا للموسم الجديد أمام فريق ترانمير روفرز في الثاني عشر من يوليو المقبل، قبل مباراة أخرى بعد يومين أمام ويجان أثلتيك.

ويخوض ليفر بول مواجهة ضد كريستال بالاس في كأس «بريميرليج» آسيا في هونج كونج في 19 يوليو القادم، تتحدد على نتيجتها فرصة مشاركة الفريق بمباريات أخرى بالبطولة.

لكن مباراة صلاح الرسمية الأولى ستكون على الأرجح في تصفيات دوري أبطال أوروبا التي يشارك بها ليفربول بعد حلوله رابعا في الدوري الإنجليزي.

وتقام قرعة دور التأهل الأخير للبطولة في 4 أغسطس المقبل، أما مباراة ليفربول الأولى في «بريميرليج» فستكون أمام واتفورد في 12 أغسطس المقبل.

ويعود النجم المصري محمد صلاح إلى البريميرليج مجددا من بوابة ليفربول، بعد أن غادر تشلسي الإنجليزي، قبل نحو عامين ونصف، فهل يعود لاعبا مختلفا عما كان عليه في ذلك الوقت؟.

سؤال كانت إجابته حاضرة في ذهن صلاح، الذي أكد في حوار مع موقع ليفربول الرسمي قائلا: «نعم، كل شيء تسيصبح أفضل وكنت طفلا في تشلسي وشخصيتي مختلفة، أما الآن أمتلك خبرة جيدة».

ووقع محمد صلاح (25 عاما) رسميا عقد انضمامه إلى نادي ليفربول الانجليزي، قادما من روما الإيطالي، بصفقة قيمتها 42 مليون يورو (36.9 مليون جنيه إسترليني)، إضافة إلى 8 ملايين يورو (7 مليون جنيه إسترليني) مرتبطة بأداء الاعب وما يمكن أن يحققه من أرقام مع فريقه الجديد.

يشار إلى ان محمد صلاح لعب، ابن نادي «المقاولون العرب» المصري، مع تشلسي في إنجلترا قبل انتقاله إلى فيورنتينا، ومن ثم روما الإيطاليين.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك