أصبحت ابنة الرئيس الأميركي ومستشارته المقربة، إيفانكا ترامب، في ورطة بعد أن ألزمتها قاضية أميركية بالإدلاء بإفادتها شخصيا في إطار شكوى رفعتها العلامة التجارية الإيطالية «أكوازورا»، ضد علامتها للأحذية بتهمة التقليد.

وردت القاضية كاثرين فورست من دائرة نيويورك في قرار صدر الجمعة حجة دونالد ترامب بوجوب إعفاء ابنته من المثول بسبب عملها كمستشارة في البيت الأبيض.

ورأت القاضية في قرارها الصادر في ثلاث صفحات أنه على الرغم من «قيود الوقت الواضحة التي تواجهها السيّدة ترامب بالتأكيد في الوقت الحاضر، إلا أنّه من الصحيح أنها ضالعة شخصيا في الأحداث التي تتناولها هذه الشكوى».

وخلصت إلى أنه «بالتالي، لا يمكنها تفادي الإدلاء بإفادتها في هذه القضية».

وحددت القاضية مدة الإفادة بساعتين فقط، لكنّها حكمت بأنه يفترض أن تتم في واشنطن بحلول أكتوبر المقبل.

وكانت علامة «أكوازورا» الفاخرة قدمت شكوى فدرالية ضد إيفانكا ترامب لاتهامها بتقليد أحد أشهر صنادلها المعروف باسم «وايلد ثينغ» بصورة شبه تامة، وتستهدف الشكوى بتهمة التقليد والمنافسة غير النزيهة إيفانكا ترامب وشريكها مارك فيشر.

وماري ايفانكا ترامب، ولدت في 30 أكتوبر 1981، وهي سيدة أعمال أمريكية ، وعارضة أزياء سابقة، وابنة الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة دونالد ترامب من زوجته عارضة الأزياء السابقة ايفانا، وهي نائبة الرئيس التنفيذي في منظمة ترامب،ويتركّز عملها في إدارة العقارات والفنادق التابعة للشركة.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال