وافق مجلس جامعة بني سويف برئاسة الدكتور أمين السيد لطفي رئيس الجامعة على توقيع بروتوكول بين الجامعة والمؤسسة المصرية الروسية للثقافة والعلوم وذلك لربط كليات الجامعة بقضايا المجتمع في ظل تطور حاجات المجتمع الصناعية والتقنية.

وقالت الجامعة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الهدف من البروتوكول هو إعداد متخصصين ذو كفاءة عاليه في مجالات الطاقة النووية وتكنولوجياتها والعمل في إنشاء مقاعلات نووية لتوليد الطاقة الكهربائية بالتعاون مع الجانب الروسي.

وأوضح البيان أن البروتوكول يعزز التعاون في تخصص الطاقة النووية و إعداد وتأهيل أعضاء هيئة التدريس للعمل بكليات وأقسام الطاقة النووية بالجامعة من خلال دورات مكثفة لهم بكليات الطاقة النووية بالجامعات الروسية لمدة ثلاثة شهور وتستمر مدة التأهيل ستة أشهر وذلك لجامعة الأورال الحكومية مع إمكانية عقد دورات تأهيل مكثفة بجمهورية مصر العربية لاتاحة الفرصة لأكبر عدد من المشاركين.

وأشارت عميد كلية الملاحة وتكنولوجيا الفضاء بالجامعة، ميرفت سيد عوض، أن البروتوكول يهدف الى  تطبيق برامج الجامعة واقسام الطاقة النووية من الجامعات الروسية المتخصصة لتطبيق برامج تعليم روسية في تخصصات الطاقة النووية بنظام الساعات المعتمدة في الكليات المناظرة فيتم تسجيل الطلبة الملتحقون بكلية الطاقة النووية بجامعة بني سويف في نفس الوقت بالجامعة الروسية المناظرة وتطبيق البرامج تحت اشتراف مشترك مصري – روسي مع منح الخريجين بكالوريوس من جامعة بني سويف بالإضافة إلى بكالوريوس الجامعة الروسية الحكومية المناظرة.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال