ذكرت تقارير إعلامية أن دانييل ألفيش مدافع يوفنتوس، أكد رحيله عن بطل دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، بعدما قضى موسما واحدا هناك، وسط تكهنات بقرب انتقاله إلى مانشستر سيتي.

وانضم ألفيش (34 عاما) إلى يوفنتوس بعقد لمدة عامين قادما من برشلونة في يونيو الماضي، وخاض 33 مباراة مع الفريق الذي توج بالثنائية المحلية للموسم الثالث على التوالي، لكنه خسر في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد.

وتوترت علاقة ألفيش مع النادي عقب الخسارة 1-4 أمام ريال الشهر الماضي، وقال جوسيبي ماروتا رئيس النادي إن اللاعب طلب الرحيل.

وكتب ألفيش على حسابه في إنستجرام:«أود شكر كل مشجعي يوفنتوس على العام الذي قضيته وزملائي الذين رحبوا بوجودي بطريقة احترافية وللنادي الذي فاز وبلغ المباريات النهائية».

وأضاف «اليوم تنتهي علاقتنا الاحترافية وسأحمل بين ذكرياتي كل هؤلاء الذين جعلوا يوفنتوس ناديا عظيما بفضل الحب والحماس».

وقالت تقارير إن ألفيش توصل لاتفاق للعمل مجددا تحت قيادة بيب جوارديولا مدرب برشلونة السابق، الذي يتولى الآن قيادة مانشستر سيتي.

دانييل ألفيس، ولد في 6 مايو 1983 في جوازيرو)، والمعروف باسم داني ألفيس، وهو لاعب كرة قدم برازيلي.

ويلعب بوصفه ظهيراً أيمنَ لنادي يوفنتوس و‌المنتخب البرازيلي الوطني.

انضم لبرشلونة بمبلغ 32,5 مليون يورو ليصبح المدافع الأغلى في التاريخ، وفاز ألفيس بثلاثية في أول موسم له مع النادي الإسباني وكذلك بكأس السوبر الأوروبية وكأس السوبر وكأس العالم للأندية، وصولا إلى تحقيق السداسية التاريخية.

وساعد النادي لينتزع كأس السوبر الإسبانية مرة أخرى، واثنين من ألقاب الدوري، ودوري أبطال أوروبا في السنوات التي تلت ذلك، ويمتلك ألفيس جواز سفر أسباني منذ عام 2005.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك