تبحث الدول العربية المعارضة لقطر فرض عقوبات جديدة عليها، بحسب ما يقوله سفير الإمارات العربية في روسيا.

وقال السفير عمر غباش في حديث لصحيفة الجارديان البريطانية نشرته فضائية بي بي سي، إن العقوبات الجديدة قد تشمل طلب تلك الدول من شركائها التجاريين أن يقرروا إما مساندتها وإما الوقوف مع قطر.

وقال غباش «أحد الاحتمالات قد يكون فرض شروط على شركائنا التجاريين، وإبلاغهم بأنكم إذا أردتم أن تعملوا معنا فعليكم أن تختاروا بيننا وبين قطر».

وأضاف أن طرد قطر من مجلس التعاون الخليجي ليس «هو العقوبة الوحيدة المتاحة»، مشيرا إلى أن «قطر لا تتفاعل بإيجابية مع ما بعثناه لها، وأعتقد أن الفكرة في النهاية ستكون قطع جميع العلاقات معها».

أحد الاحتمالات قد يكون فرض شروط على شركائنا التجاريين، وإبلاغهم بأنكم إذا أردتم أن تعملوا معنا فعليكم أن تختاروا بيننا وبين قطر

وكانت السعودية، والإمارات، ومصر، والبحرين قد اتهمت قطر بدعم الإرهاب، وأصدرت قائمة بـ13 مطلبا، منها تقليص العلاقات مع إيران، وإغلاق شبكة الجزيرة الإخبارية، وإغلاق قاعدة عسكرية تركية في الدوحة، وأمهلتها عشرة أيام للاستجابة للمطالب.

وقد نفت قطر أنها تدعم الإرهاب، ووصفت مطالب جاراتها بأنها غير معقولة، وأنها تستهدف الحد من سيادتها.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي متخصص في الشأن القضائي