قال عضو هيئة كبار العلماء، الدكتور على جمعة، إن بلوى العصر الذي يعيشة هو انتشار المعلومات المغلوطة، ومنها خرجت الفرق وكل من أراد أن يتكلم من غير علم، مؤكدا أن أهم علم يتعلم منه الفرد الشريعة هي علم اللغة العربية، وليست الفصاحة بها.

وأجاب في برنامج علي جمعة، على سؤال أحد طلابه، إن اسم إمارة قطر يرجع لإمام الخوارج الأزارقة قطّري بن الفجاءة، وأكد إن قطري بن الفجاءة كان إمام الخوارج الأزارقة ونزل إلى قطر هاربًا من العراق، وعاش الخوارج في قطر وسميت نسبة له.

وأشار إلى أن الملفت أن المهلب بن صفرة، والذي كلفة الحجاج بن يوسف، والي العراق بقتال الخوارج في عهد عبدالملك بن مراون أمير المؤمنين في عهد الدولة الأموية، الذي قاتل الخوارج كان من الإمارات؛ قائلًا: «حاجة غريبة كأنها جينات تتوارث والتاريخ يعيد نفسه، وآل الثانى يرجع أصلهم إلى إمام الخوارج».

وأضاف جمعة، مات قطرى سنة 79 هجري، وبعد قتله بعامين قضى على جميع الخوارج، قائلًا: «إحنا دلوقتى قدامنا سنتين، حين يذهب قطرى ابن الفجاءة ويروح فى داهية».

وتواجه قطر أزمة قطع العلاقات الدبلوماسية مع كل من مصر وبعض دول الخليج (السعودية، الإمارات، البحرين) والحكوميتن المعترف بهما دولياً في اليمن وليبيا، بدعوى «دعمها الإرهاب وزعزعة استقرار المنطقة».

0
0
1
0
0
0
0

شارك المقال