صرح وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، أن أسعار الغاز الطبيعى للمنازل تشمل عدة شرائح، من صفر لـ30 مترا مكعبا بجنيه واحد للمتر، ومن 30 لـ60 مترا مكعبا بـ175 قرشا للمتر، وفوق 60 مترا مكعبا بـ225 قرشا للمتر.

وأضاف  في مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، اليوم الخميس، أن المرحلة الثانية لتطبيق الكروت الذكية لصرف الوقود تواجه بعض الصعوبات، خاصة فى قطاعات مثل الصيد و"التوك توك"، مؤكدا أن الكارت الذكى ساهم بدرجة كبيرة فى السيطرة على تهريب البنزين.

ووافق مجلس الوزراء، صباح اليوم الخميس، على قرار زيادة أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيعي اعتبارا من اليوم الخميس 29 يونيو 2017.

وتضمنت قائمة الوقود والمحروكات التى جرى تحريك أسعارها، البنزين والسولار والبوتاجاز.

وفق القائمة الجديدة للأسعار، بعد تحريكها، أصبحت أسعار المنتجات البترولية كالتالي بعد تحريكها:

بنزين 80 : كان 2.35 وأصبح 3.65 جنيه

بنزين 92 : كان 3.50 وأصبح 5 جنيهات

السولار : كان 2.35 وأصبح 3.65 جنيه

البتوجاز : من 15 إلى 30 جنيه للاسطوانة.

وتشير خبير الطاقة والتنمية المستدامة، الدكتورة أنها حجازي، إلى أن الزيادة فى أسعار الوقود أمر طبيعى فى ظل خطة الدولة لرفع الدعم خاصة وأن الوقود يمس الطبقات القادرة، لأن من يمتلك سيارة هو الشخص القادر، وبالتالي عليه أن يدفع رسوم الخدمة التى يتلقاها لذا فإن هذا القرار لا يمس الطبقات الفقيرة فى أي شيء.

وأضافت أن تأثير هذا القرار على محدودي الدخل بسيط للغاية، ولكن يمكن أن يكون له تأثير على نقل البضائع، موضحة أن هذا القرار يعد أمرا اقتصاديا للدولة مطلوبا وله تأثير ايجابي.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال