اعترض عدد كبير من المواطنين في محافظة الدقهلية بسبب ارتفاع أسعار الوقود، اليوم الخميس، وسادت حالة من الغضب بين الجمهور.

وأضرب عدد كبير من السائقين عن الخروج للعمل، بعد تطبيق محطات الوقود الأسعار الجديدة منذ الساعة 8 صباح الخميس، ورفض عدد كبير من سائقي السرفيس والأجرة تموين السيارات والخروج من المواقف، مطالبين بزيادة الأجرة لتغطية زيادة أسعار الوقود.

وقال أحمد عبدالحميد، صاحب محطة وقود: «تم إبلاغنا الساعة 8 صباحا بقرار رفع أسعار الوقود».

ووافق مجلس الوزراء، صباح اليوم الخميس، على قرار زيادة أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيعي اعتبارا من اليوم الخميس 29 يونيو 2017.

وتضمنت قائمة الوقود والمحروكات التى جرى تحريك أسعارها، البنزين والسولار والبوتاجاز.

وفق القائمة الجديدة للأسعار أصبحت أسعار المنتجات البترولية كالتالي بعد تحريكها:

بنزين 80 : كان 2.35 وأصبح 3.65 جنيه

بنزين 92 : كان 3.50 وأصبح 5 جنيهات

السولار : كان 2.35 وأصبح 3.65 جنيه

البوتاجاز : من 15 إلى 30 جنيه للاسطوانة.

وتشير خبير الطاقة والتنمية المستدامة، الدكتورة أنها حجازي، إلى أن الزيادة فى أسعار الوقود أمر طبيعى فى ظل خطة الدولة لرفع الدعم خاصة وأن الوقود يمس الطبقات القادرة، لأن من يمتلك سيارة هو الشخص القادر، وبالتالي عليه أن يدفع رسوم الخدمة التى يتلقاها لذا فإن هذا القرار لا يمس الطبقات الفقيرة فى أي شيء.

 وأضافت أن تأثير هذا القرار على محدودي الدخل بسيط للغاية، ولكن يمكن أن يكون له تأثير على نقل البضائع، موضحة أن هذا القرار يعد أمرا اقتصاديا للدولة مطلوبا وله تأثير ايجابي.




0
0
0
0
0
0
1

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.