هل تخرجت من إحدى كليات الإعلام؟ هل تمكنت من الحصول على فرصة تدريب بإحدى الصحف؟ إذا عليك التفكير في الحصول على فرصة عمل دائمة في الصحيفة التي تتدرب بها. «شبابيك» يقدم لك في هذا التقرير نصائح تساعدك في ذلك، من خلال الاستعانة بمديري تحرير ورؤساء أقسام بعدد من الصحف والمواقع الإلكترونية.

التخصص

لكي تحقق النجاح من البداية وتفرض على المؤسسة الصحفية/الإعلامية التي تتدرب بها أن تختارك ضمن فريق العمل، ينصحك نائب رئيس وحدة الإنتاج التليفزيوني والمالتيميديا في صحيفة «المصري اليوم»، أبانوب عماد، بأن تحدد هدفك بدقة، بحيث تختار التخصص أو القسم الذي ترغب في العمل فيه، مشددا على أهمية الحصول على ورش عمل قبل التدريب حتى تتعرف على طبيعة كل قسم، ومن ثم تتمكن من اختيار القسم الذي يتناسب مع ميولك ومهاراتك، وبالتالي يكون من السهل عليك إثبات ذاتك في المؤسسة الصحيفة/الإعلامية التي تتدرب بها.

التفكير خارج الصندوق

القدرة على ابتكار أفكار تقارير وقصص صحفية جديدة وغير تقليدية أو البحث عن زوايا مختلفة لعرضها من أهم المعايير التي يتم على أساسها المفاضلة بين المتدربين بالجريدة أو الموقع الصحفي، هذا ما يقوله مدير تحرير موقع «البداية»، أحمد رمضان. ويضيف: «المتدرب الذي لديه القدرة على التفكير خارج الصندوق يستطيع تقديم موضوعات جديدة لم تتناولها المواقع أو الصحف الأخرى، لذلك يقع عليه الاختيار، لأن المنافسة الصحفية تتطلب التجديد والابتكار».

لا تكتفي بالعمل المكتبي

لكي تنتقل من مرحلة «صحفي تحت التدريب» يجب ألا تكتفي بالعمل المكتبي أو إعداد التقارير الأرشيفية فقط، بل يجب عليك النزول للشارع والاشتباك مع الحدث والتواصل مع مصادر، وتنفيذ موضوعات ميدانية. ويؤكد مدير تحرير موقع «البداية» أن المتدرب الذي يرغب في الحصول على فرصة عمل لابد أن يكون نشيطا ويظهر حماسه ورغبته في تطوير نفسه ومهاراته.

تجاوز الخبر

من المعايير التي يتم على أساسها الاختيار بين المتدربين لنيل فرصة العمل الدائم، وفقا لأحمد رمضان هو مدى قدرة المتدرب على نقل الخبر وتجاوزه بحيث يكون لديه القدرة على تحليله وتفسيره ليحوله إلى قصة كاملة تتضمن تفاصيل، وجوانب إنسانية، تزداد أهمية ذلك في الصحف الورقية أكثر من الإلكترونية، لأنها تفتقد عنصر الفورية في تغطية الحدث وتستعيض عن ذلك بتحليله.

الإنتاج اليومي

إذا كنت متدربا بإحدى المواقع الصحفية الإلكترونية، فهذا يفرض عليك الإلمام بأدوات الديجيتال ميديا، حتى تتمكن من إثبات ذاتك وتقدر على المنافسة

المتدرب المتميز لابد أن يكون لديه القدرة على أن ينتج بشكل يومي حتى في الأوقات التي تقل فيها الأحداث أو تكاد تنعدم، فبدلا من الاكتفاء بالتغطية الخبرية فقط يجب أن يبحث عن أفكار أخرى، ككتابة فيتشر مثلا، أو إجراء حوار، أي يجب ألا يتخذ قلة الأحداث ذريعة للتقاعس عن العمل، هذا ما يؤكده نائب رئيس وحدة الإنتاج التليفزيوني والمالتيميديا في صحيفة «المصري اليوم»، مشيرا إلى أن القراءة والمتابعة اليومية للأحداث المحلية والدولية هى التي تمكن الصحفي ما تقديم إنتاج يومي.

الديجيتال ميديا

وإذا كنت متدربا بإحدى المواقع الصحفية الإلكترونية، فهذا يفرض عليك الإلمام بأدوات الديجيتال ميديا، حتى تتمكن من إثبات ذاتك وتقدر على المنافسة، حيث يرى «رمضان» أن مدى قدرة المتدرب، خاصة في الموقع الإلكتروني، على تصميم إنفوجراف، وتقديم قصة مصورة، و«ساوند» وغيرها من أدوات الديجيتال ميديا التي أصبحت تدخل ضمن معايير الاختيار، لأنها توفر على الموقع تكاليف الاستعانة بمصورين أو مصممي انفوجرافيك.

حتى العمل بالصحف الورقية يتطلب الإلمام بثقافة الديجيتال ميديا، وفقا لـ«أبانوب»: «معظم الجرائد الورقية تمتلك نسخة الكترونية، لأن المؤشرات التي تدل على سيطرة الديجيتال ميديا تزداد بشكل مستمر، بالتالي لابد أن يمتلك من يرغب في العمل في مجال الصحافة والإعلام أدوات مختلفة تمكنه من تقديم قيمة مضافة للصحيفة التي يتدرب/ يعمل بها، فعلى سبيل المثال المتدرب/ الصحفي المتميز الذي يمتلك أدوات الديجيتال يفكر في معالجة موضوع ارتفاع أسعار البنزين في شكل انفوجراف أو تقديم فيديو لايف من إحدى محطات البنزين بعد تفعيل الأسعار الجديدة أما المتدرب/ الصحفي التقليدي فهو يكتفي بإعادة كتابة التقرير الصادر عن الجهات المسئولة.

اقرأ المزيد

لسه طالب في الجامعة وعايز تشتغل؟..7 وظائف تناسبك

نوضح لك في هذا التقرير أفضل الوظائف والمجالات التي ننصح الطلاب الراغبين في العمل أثناء الدراسة بالبحث فيها.



0
1
0
0
0
0
0

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مصرية حاصلة على كلية الإعلام من جامعة القاهرة، تهتم بشؤون الطلاب وتقيم بمحافظة بني سويف