صممت شركة «تويوتا» اليبانية المتخصصة في صناعة السيارات، روبوت أطلقت عليه اسم «HSR» لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة في أداء أنشطتهم اليومية، ومنحهم مزيدا من الاستقلالية، وعرضت لقطات للروبوت أثناء خضوعه للتجربة في بيت أمريكي لأول مرة.

يبلغ ارتفاع الروبوت أربعة أقدام، وله ذراع واحدة مرنة وقابلة للطي، مع قابض مكون من إصبعين وعدد كبير من أجهزة الاستشعار، مما يسمح له بالتنقل داخل المنزل بدون عقبات، كما يمتلك قاعدة من العجلات للتجول على الأسطح المسطحة، ويعمل بنظام تحكم باللمس.

على مدار السنوات القليلة الماضية.. بدأت الشركة في تشغيل الروبوتات في المستشفيات اليابانية، وانتقلت لتشغيله في بيت أحد المحاربين الأمريكيين القدامى، والذي أصيب بشلل من الرقبة إلى أسفل الجسم، رومولو كامارغو.

الروبوت البشري الجديد المصمم من قبل تويوتا ساعد كامارغو، في العديد من المهام اليومية والأساسية مثل فتح الباب وتناول كوب الماء، وغيرها من المهام التي كانت تصعب عليه قبل وجود «HSRR».

ويتعرف الروبوت على المهام المطلوبة منه، من خلال ملصقات على هذه الأشياء.

ولا يعد هذا الروبوت الأول من نوعه الذي تنتجه «تويوتا» بهدف مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث سبق وأن أطلقت الشركة في أبريل الماضي، خدمة تأجير لجهاز الساق الروبوتية «Welwalk» في اليابان، ويهدف هذا التصميم لمساعدة العاجزين جزئياً عن المشي.

وتعد اليابان من أكبر الدول في معدل السكان المسنين، حيث تبلغ نسبة السكان فوق 65 سنة أكثر من ربع تعداد اليابان البالغ 127 مليون شخص، مما دفع العديد من الشركات اليابانية مثب تويوتا وهوندا إلى دخول مجال الروبوتات بقوة وحجز مكان بين الشركات المنافسة في هذا المجال.

 

المصدر

البوابة العربية للأخبار التقنية

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال