تعرض المذيع والممثل الشاب عمرو سمير لأزمة قلبية أثناء تواجده في أسبانيا أدت إلى وفاته بعد يومين من احتفاله بعيد ميلاده، وذلك عن عمر يناهز 33 عاما.

كانت آخر رسائله لوالدته نشرها على صفحته على فيس بوك قال فيها « بفرح جداً لما حد يقولي إني متربي وعندي أخلاق، لأنك إنتي يا حبيبتى السبب في ده. حبك وحنانك وتفهمك وعقلك وقلبك اللي قد الدنيا هما السبب في ده. يا رب أكون إديتك ولو جزء صغير من اللي إديتهولي يا كل الدنيا. بحبك حب عمري ما هعرف أوصفه. كل سنة و أمهاتكم بخير وبصحة و ربنا يخليهم ليكوا لو هما معاكوا ويرحمهم ويجعلهم في مكان أجمل لو هما معاه وافتكروا دايماً إن أجمل هدية لأي أم هي إنها تشوف ولادها قلبهم كبير وأخلاقهم طيبة».

عمرو سمير هو ابن الإعلامية ماجدة عاصم، ولد في 3 يوليو 1984، وشارك في فيلم «القتل اللذيذ»، أمام الفنانة ميرفت أمين، وهو بعمر 10 سنوات.

تخرج في كلية الإعلام وبعدها اتجه لمجال تقديم البرامج، وشارك في تقديم عدد من البرامج أبرزها «شبابيك»، «إيه الأخبار».

كما شارك الفنانة عبلة كامل والفنان عزت أبو عوف في بطولة فيلم «عودة الندلة»، ويعتبر هذا الفيلم من أهم محطاته الفنية.

من أشهر أعماله مسلسل «قضية رأي عام» و«جدار القلب» و«طريق الخوف»، وكانت آخر أعماله الفنية مسلسل «مزاج الخير» مع الفنان مصطفى شعبان.

ومن المقرر وصول جثمان الفنان عمرو سمير إلى مطار القاهرة صباح اليوم الخميس، لتشيعه إلى مثواه الأخير.

 وتصدى هاشتاج #عمرو_سمير موقع تويتر، عبر من خلاله أصدقائه عن ندمهم وحزنهم لفقدانه؛ الذي لم يكن توقعا فهو لم يشتكي من أي مرض قبل تعرضه للسكتة.




2
0
1
0
1
12
0