ينزعجُ الناس في العادة من صوت المنبه إذا استمر لثوان أو دقائق قليلة، لكن عائلة أميركية ظلت تتحمل صوت منبه ضائع، طيلة 13 عاما، في كل صباح ومساء.

القصة الطريفة بدأت حين استعان رب العائلة، بمنبه صغير وأنزله في جوف الجدار حتى يساعده على تحديد موقع وصل خيط التلفزيون، لكنه لم يستطع سحبه بعد ذلك، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

تقول العائلة التي تقطن في بيت مستقل بمدينة بيتسبورغ في ولاية بنسلفانيا، إن المنبه تحول إلى شيء حميمي بالنسبة إليها، رغم الصوت الذي يصدره كل يوم.

واعتقدت العائلة في البداية أن المنبه سيتوقف عن العمل، في غضون أشهر قليلة، بسبب نفاذ البطارية، لكنه ظل يرن لقرابة سبع دقائق خلال النهار، ولمدة مماثلة خلال فترة الليل.

ولجأت الأسرة في الآونة الأخيرة إلى شركة خاصة حتى تستخرج المنبه الذي لم يتعب من الرنين رغم مضي سنوات طويلة.




المصدر

سكاي نيوز

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


مهتم بصناعة الصحافة والديجيتال ميديا