صعد الأهلى لدور الثمانية لبطولة دوري أبطال أفريقيا بعد تغلبه على فريق القطن الكاميروني أمس السبت في ختام منافسات الجولة الأخيرة من دور المعلومات.

الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف منح الأهلي وصافة المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة متفوقا على زاناكو الزامبي بفارق الأهداف خلف الوداد البيضاوي المغربي المتصدر برصيد 12 نقطة.

عبور الأهلي للدور التالي مكّنه من فك «عُقد» لازمته إحداها لـ10 سنوات نستعرضها على النحو التالي:

عبور دور المجموعات 

آخر أربع نسخ لم ينجح الأهلي في عبور دور المجموعات نسخة 2014 خرج المارد الأحمر من دور الـ16 على يد أهلي بنغازي الليبي، ثم عاد الأحمر من جديد ليودع المسابقة من نفس الدور بالخروج على يد المغرب التطواني، وفي النسخة السابقة خرج الأهلي من دور المجموعات باحتلاله المركز الثالث. 

عقدة الجولة السادسة 

منذ 10 سنوات لم يستطع الأهلي تحقيق أي فوز في الجولة السادسة والأخيرة في دور المجموعات، حيث كان آخر فوز للمارد الأحمر في الجولة الأخيرة عام 2007 بالفوز على أسيك الإيفواري بنتيجة (2-0).

عقدة الوداد 

عندما يكون الوداد البيضاوي المغربي في مجموعة الأهلي يفشل الأخير في الصعود هذه الواقعة تحققت مرتين أعوام 2011 و2016، ولكن أبناء القلعة الحمراء استطاعوا بعد محاولتين الصعود للدور المقبل. 

الفوز بفارق هدفين

آخر مرة حقق فيها الأهلي فوزًا أفريقيا بفارق هدفين كان أمام الزمالك في دور المجموعات بنسخة 2013 حين تغلب الأهلي بنتيجة 4-2 في المباراة التي استضافها ملعب الجونة.

صيام السعيد والغزال 

هدفي عمرو جمال أعاداه للتسجيل مع المارد الأحمر بعد صيام تهديفي استمر منذ مارس الماضي، وأحرز أول أهدافه في النسخة الحالية.

الهدف الأول للغزال في شباك القطن الكاميروني هو الأول له في مسيرته مع الأهلي من خارج منطقة الجزاء، وهو الأول للفريق بدوري الأبطال منذ عامين.

أما عبد الله السعيد بتسجيله لهدف بمباراة الأمس استعاد ذاكرة التهديف الأفريقي والتي كان آخرها أمام يانج أفريكانز التنزاني في 20 إبريل من عام 2016 في مباراة انتهت نتيجتها بهدفين مقابل هدف للأهلي في إياب دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال إفريقيا. 

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر