المذاكرة في إجازة الصيف لها أصول يجب وضعها في الاعتبار، لكي تكون أكثر فاعلية ولا تتسبب في ضعف حماسك خلال الدراسة. وفي هذا التقرير، يوضح «شبابيك» أصول المذاكرة في إجازة الصيف، حتى تكون فائدتها أكبر، وذلك من خلال الاستعانة بمدرب مهارات التعلم والذاكرة، مرزوق الغنامي، والخبير التربوي، الدكتور كمال مغيث.

لا تبدأ في يوليو

المذاكرة في الإجازة يجب ألا تبدأ من شهر يوليو (7)، بل يجب استغلال هذا الشهر في بعض الأمور البسيطة التي تمكنك من تقوية جوانب الضعف أو القصور التي تعاني منها في بعض المواد الدراسية.

فعلى سبيل المثال، يمكنك استغلال الشهر الجاري في مشاهدة بعض الفيديوهات الأجنبية، وتحديدا فيديوهات يوتيوب لقصص باللغة الإنجليزية (مرئية ومكتوبة)، حيث يساعد ذلك في زيادة حصيلتك اللغوية ويفيدك في المذاكرة الفعلية للمادة مع بداية الدراسة.

البداية الفعلية (شهر أغسطس)

يجب استغلال شهر يوليو في بعض الأمور البسيطة التي تمكنك من تقوية جوانب الضعف أو القصور التي تعاني منها في بعض المواد الدراسية.

المذاكرة الفعلية للمواد الدراسية خلال إجازة الصيف يُفضل أن تبدأ في نفس توقيت بدء الدروس الخصوصية، الذي غالبا ما يكون في بداية شهر أغسطس أو منتصفه، لأن البدء في الدروس الخصوصية يفرض عليك الكثير من الالتزامات، حيث تكون مطالبا بمذاكرة الموضوعات التي يشرحها المدرس خلال الدرس بشكل يومي، فضلا عن الامتحانات الدورية التي يتم عقدها.

وإذا كنت لا ترغب في المذاكرة نهائيا خلال الإجازة ففي هذه الحالة يجب تأجيل البدء في الدروس الخصوصية إلى بداية العام الدراسي.

عدد ساعات المذاكرة

عدد ساعات المذاكرة خلال اليوم في الإجازة، يختلف عن عدد ساعاتها في بداية العام الدراسي، ومنتصفه، ونهايته، ويجب البدء بشكل تدريجي بحيث تخصص ساعتين فقط للإطلاع على المواد الدراسية وقراءتها خلال الإجازة ثم تزداد إلى أن يصل عدد ساعات المذاكرة في الشهر الأخير قبل الامتحانات إلى 8 ساعات أو أكثر خلال اليوم الواحد.

وعلى سبيل المثال، إذا كنت معتادا على المذاكرة لمدة 4 ساعات فقط خلال اليوم بعد مرور شهر أو أكثر على بداية الدراسة، فيجب أن تبدأ بعدد ساعات أقل من ذلك خلال الإجازة بحيث تزداد بشكل تدريجي على مدار السنة لتصل إلى أقصى حد قبل الامتحانات.

وبشكل عام في الإجازة يُنصح بتخصيص ثلث الوقت المخصص للمذاكرة في فترة الامتحانات، فإذا وصل هذا الوقت لـ8 ساعات فيمكن أن تكتفي بتخصيص ساعتين أو أكثر قليلا للمذاكرة خلال الإجازة.

الأساسيات فقط

وإذا كنت ترغب في استغلال شهر يوليو في المذاكرة، ففي هذه الحالة يجب أن تقتصر المذاكرة على مراجعة الأساسيات فقط في كل مادة دراسية، أي الأجزاء والقواعد التي سبق لك دراستها لكنها تراكمية أي يتم دراستها خلال العام الدراسي الجديد أيضا، مثل النحو، وقواعد اللغة الإنجليزية، وبعض المعادلات والقوانين في المواد العلمية كالرياضيات والفيزياء والكيمياء.

كتب عامة

خلال الإجازة الصيفية يمكنك الاعتماد على الكتب العامة كبديل عن الكتب الدراسية، فمثلا بدلا من قراءة الكتاب الدراسي المقرر في مادة التاريخ يكون من الأفضل قراءة كتب تاريخية عامة تتناول نفس الموضوعات المقررة عليك لكن بتوسع أكبر (قراءة فقط وليست مذاكرة)، كما يمكنك مشاهدة بعض الفيديوهات العلمية في الفيزياء أو الكيمياء أو غيره بدلا من قراءة الكتب الدراسية المقررة.

يساعد ذلك في اكسابك جزءا لا بأس به من المعلومات العامة والثقافة، بالإضافة إلى امتلاك خلفية وفكرة عامة عن الكثير من الموضوعات المقررة في المواد المفترض دراستها في العام الجديد، ما يسهل مذاكرتها فيما بعد، فضلا عن أنه يجعلك ترى المنهج المقرر أكثر بساطة وسهولة، من ثم تصبح أكثر إقبالا على المذاكرة في بداية الدراسة.




1
1
1
1
0
0
0

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات