أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، فجر الثلاثاء، أن لديه معلومات من قيادات في تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، تؤكد مقتل زعيمه أبو بكر البغدادي بحسب وكالة رويترز.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة «فرانس برس» إن قيادات من الصف الأول في تنظيم الدولة الإسلامية متواجدة في ريف دير الزور للمرصد، أكدت وفاة أمير التنظيم، أبو بكر البغدادي، لافتا إلى غياب المعلومات التي تتعلق بوقت الوفاة وكيفية حدوثها.

وذكرت تقارير صحفية عراقية أن «داعش» أعلنت مقتل البغدادي في بيان مقتضب، وتحدث التنظيم عن قرب إعلان اسم خليفته الجديد.

يشار إلى أن الجمعة الماضية نقلت وكالة الإعلام الروسية «تاس» على وزارة الدفاع الروسية أنباء مقتل أبو بكر البغدادي في غارة روسية.

وأفادت تاس بأن الوزارة لا زالت تتحقق من صحة  التقارير التي تشير إلى أن البغدادي قتل في غارة روسية جنوبي الرقة أواخر مايو الماضي.

ونقلت تاس عن الوزارة قولها إن الغارة التي ربما قد قتلت البغدادي، استهدفت تجمعا لقيادات داعش في الرقة، 28 مايو.

وأضافت الوزارة، وفق الوكالة، أن الاجتماع كان يبحث آلية تأمين ممر آمن للمتشددين للخروج من الرقة من الجهة الجنوبية.

وفي وقت لاحق، نسبت وكالة الإعلام الروسية إلى وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله إن روسيا ليس لديها تأكيد بنسبة مئة في المئة بأن البغدادي قتل.

وكانت تقارير أميركية عدة قد تحدثت في السابق عن مقتل زعيم داعش وهو عراقي الجنسية، قبل أن يتم نفيها.

وقبل أسبوعين تقريبا، تحدث مصدر من النظام السوري عن مقتل البغدادي في غارة جوية، دون أن يتم تأكيد هذه المعلومة.

يذكر أن معلومات استخباراتية كانت قد ذكرت أن البغدادي فر من مدينة الموصل، معقل داعش في العراق، إلى الرقة بسوريا.

 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال