رغم أن جميع الناس، رجالاً ونساء يحلمون بزيارة كافة مواقع التراث العالمي المُدرجة ضمن قائمة المواقع الأثرية التابعة لمنظمة «اليونيسكو»، إلا أنه يُحظر على النساء زيارة أحد المواقع، وهو جزيرة «أوكينوشيما» اليابانية المقدسة.

وتعتبر الجزيرة محظورة على النساء بحسب ديانة «الشنتو» اليابانية، ويسمح لـ100 رجل فقط بزيارة الجزيرة ليوم واحد فقط بتاريخ 27 مايو سنوياً.


 

يُشترط عليهم لدخولها الخضوع لطقس وضوء يضمن الطهارة بحسب ديانة الشنتو.

ولا يُسمح لأحد بالحديث عما قد رآه أو سمعه في الجزيرة، كما يُمنع أخذ أي شيء من الجزيرة إلى خارجها، حتى وإن كان مجرد حفنة من العشب.

وليس هناك سبب واضح لحظر النساء من دخول الجزيرة، لكن يعتقد البعض أن السبب يعود إلى عدم طهارة دماء الحيض، أو إلى الخوف عليهن من خطورة البحارالمحيطة بالجزيرة.

واستُخرجت أكثر من 80 ألف قطعة أثرية من الجزيرة، والتي تعتبر ثروة وطنية في اليابان.

ورغم أن إدراج بعض الأماكن ضمن قائمة المواقع الأثرية التابعة لمنظمة "اليونيسكو" يعني توافد الزوار إليها بأعداد متزايدة، إلا أن هذه الجزيرة ستبقى حصرية ولن تفتح للعامة.


 

 

 

 

 

 




المصدر

cnn

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مهتم بأخبار التعليم والطلاب