كتب - إسراء الحسيني 

أعرب رئيس جامعة القاهرة، الدكتور جابر نصار، عن سعادته بالوضع التي وصلت إليه جامعة القاهرة خلال فترة ولايته قائلا: «سعيد للغاية بكل الذي وصلت إليه الجامعة سعيد بمن اتفق واختلف معي ومن أحبني وكرهني».

وأشار خلال افتتاح شبكة اطفاء الحرائق داخل الجامعة، اليوم الإثنين، إنه لم يكن يحلم برئاسة جامعة القاهرة، قائلاً: «أنا مواطن بسيط ابن فلاح، وكان أمل أبويا إني أكون مدرس في مدرسة جنب البيت، وأكون من البيت للغيط، عمري ما حلمت برئاسة جامعة القاهرة وكنت راضي بأستاذيتي فيها وكنت متصور إني أخدت من الدنيا أكتر من حقي، وكُلفت قدريًا وباختيار زملائي لرئاسة الجامعة في فترة صعبة».

وأشار نصار إلى أن الناس دائمًا تنظر للأموال، قائلاً: «لم نأخذ من حد شىء وأعطينا لصاحب الجد في العمل وحافظنا على المال العام عندما بدأنا منظمومة إصلاح في الجامعة كان أجمل ما فيها هما المصريون، والعمال والعاملين والموظفين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب الذين حافظوا على الجامعة وتفانوا في الإصلاح ودعموه، عندما بدأنا الإصلاح كان بسيط للغاية ولم نتحدث باستراتيجيات».

وأكد نصار أن جامعة القاهرة بها المئات من الأساتذة الذين يصلحون لتولى رئاستها، وقادرين على تحقيق المزيد من النجاح والتقدم للجامعة، قائلاً: «أنا همشي أول أغسطس ومش خايف على الجامعة وهناك صف أول وصف ثانى وصف ثالث والجامعة بها المئات الذين يصلحون لتولى قيادات جامعية، ولست خائفا على الجامعة وسأنتقل لعضو تدريس داعم لهذه الجامعة وملفاتها وتطورها".

 

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال