انتظر الملايين حول العالم الحلقة الأولى من الجزء السابع من مسلسل لعبة العروش «Game Of Thrones»، والتي شهدت العديد من الأحداث الغير متوقعة نستعرض تلخيصا لأهمها.

انتقام على طريقة آريا

بدأت الحلقة الأولى من الجزء السابع من مسلسل صراع العروش، بوليمة أقامها لورد ريفيرلاند التي يحكمها آل فراي لعائلته؛ تقديرا لجهودهم في ذبح زوجة نيد ستارك وابنها في الزفاف، إلا أنهم يتفاجئون بتمثيل آريا ستارك لدور اللورد الذي سبق وذبحته ووضعت السم في النبيذ لجميع أفراد عائلته.

ملك الشمال يستعين بالأطفال

تستمر الأحداث ومع اقتراب السائرون البيض، يخطط جون سنو لتدريب كل الأطفال والنساء استعدادا للشتاء، ويرفض التنازل عن قلعتين من السور للقبائل التي ساعدته في القضاء على رمزي بولتون، كما ضم خلفاء جدد ليكتمل اتحاد الشمال في مواجهة الشتاء الأصعب في الممالك السبع.

الملكة تضع اللمسات الأخيرة

على الجانب الآخر تستعد سيرسي للحرب الأقوى وتحاول ضم حلفاء جدد؛ إذ دعت آل جراي جوي قائد الجزر الحديدية، إلى أرض الملوك ومعهم سفنتهم للانضمام لجيش الملكة ضد جون سنو الذي رفض الخضوع لها وفضل التركيز على حرب جيش الموتى.

أم التنانين في أرض التارجاريان

تنتهي الحلقة الأولى باكتمال الضلع الأخير من مربع الصراع على العرش الحديدي وعودة دينيريس تارجاريان رفقة جيشها من السفن إلى أرض التارجيريان ومحاطة بالسلاح الأقوى في صراع الليل الطويل -التنانين- لتبدأ في التخطيط لأخطر شتاء في تاريخ الممالك السبع.

يذكر أن  «Game Of Thrones» مسلسل من نوع الفنتازيا وتأليف ديفيد بينيوف ودانيال وايز، وهو مقتبس من رواية لعبة العروش التابعة لسلسلة روايات أغنية من ثلج ونار لمؤلفها جورج آر. آر مارتن.

عُرض المسلسل للمرة الأولى في أبريل 2011 وجذب ملايين المشاهدين حول العالم على مدار 6 مواسم مما جعل هذا الموسم الأكثر اهتماما من قبل المتابعين.

تدور أحداث المسلسل حول قارتين خياليتين هما ويستروس وإيسوس في نهاية صيف طويل امتد لعقد من الزمن، حيث تتصارع سبع عائلات للسيطرة على العرش الحديدي للممالك السبعة، في ظل تنامي الخطر على الممالك من جهة الشمال المتجمد تجسده مخلوقات خيالية.

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال