زار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، صباح الثلاثاء، مجمع الجامعات الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة؛ لمتابعة ما تم إنجازه على أرض الواقع، والتأكد من إمكانية بدء الدراسة به في سبتمبر 2018.

وأعرب عبد الغفار عن سعادته بالخطوات التي تم تنفيذها في المشروع، مشيرا أنه يضم فروعا لأهم خمس جامعات كندية.

وأفاد عبد الغفار أن هذا المشروع هو بداية تأسيس مدينة العلوم بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا أنها ستضم فروعا لأهم الجامعات الأمريكية والبريطانية والنمساوية والمجرية والألمانية.

وأوضح أن إنشاء مدينة للعلوم في العاصمة الإدارية الجديدة، يأتي في إطار حرص الدولة على تطوير التعليم التكنولوجي؛ لتوفير فرص تعليم جامعي أفضل داخل مصر وكذلك دعم البحث العلمي في مختلف المجالات الحيوية الهامة لمصر والمنطقة.

ورافقه خلال الزيارة رئيس جامعة الأمير إدوارد بكندا، الدكتور علاء عبد العزيز، والوفد المرافق له، والذي يضم سبعة أساتذة أكاديميين من كليتي هندسة الطاقة المستدامة وإدارة الأعمال، وممثلين عن السفارة الكندية، مساعد أول الوزير لشئون العلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات، الدكتور حسام الملاحي، و رئيس الكلية الكندية الدولية بالقاهرة، الدكتور مجدي القاضي.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر