نظمت جمعية خريجي كلية التجارة جامعة بنها حفلاً؛ لتكريم نائب رئيس الجامعه السابق، سليمان مصطفى، وعميد كلية التجارة السابق، حسني مهران، بحضور رئيس الجامعة، السيد القاضي، وعميد الكلية، عيد حميده.

وقال رئيس جامعة بنها، سيد القاضي، إن كلا من سليمان مصطفى، نائب رئيس جامعة بنها لشئون التعليم والطلاب السابق، ومصطفى ومهران، عميد كلية التجارة السابق، قدموا الكثير للجامعة خلال فترة توليهم للمناصب القيادية بالجامعة، ووصفهم: «بالنموذج المشرفة للجامعة».

وأضاف أن جامعة بنها تضم رجال دولة وقامات علمية واجتماعية كبيرة، موضحًا أن كل قيادي عليه مسئوليات يجب أن يؤديها، وألا يغلق بابه عليه، ويستمع لنقد الجميع مؤيد ومعارض له.

وذكر أن الحل لأي مشكلة يأتي من تغيير سلوكيات الشعب المصري للتحول من النمط الاستهلاكي إلى النمط الإنتاجي.

من جانبه أوضح نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب السابق، سليمان مصطفى، أن رئيس جامعة بنها الحالي قيادي قادر على إنجاز العمل والتقدم بالجامعة، مطالبا الدميع بالعمل معه كفريق واحد لتطوير الجامعة.

وفي نفس السياق أكد عميد كلية التعجارة السابق، عيد حميده، أن كليات جامعة بنها في تنافس مستمر في الأنشطة الطلابية للإرتقاء بالعملية التعليمية.

ونوه على ضوروة التنافس بين كليات الجامعة، للتطوير وتحقيق مراكز متقدمة في التصنيفات الدولية، موجهاً الشكر للحاضرين على ما قدموه لجامعة بنها وكلية التجارة.




0
0
0
0
0
0
0