شهدت أسعار الذهب، اليوم الخميس، استقرارا بالسوق المصري خلال التعاملات، بعد ارتفاعها خلال اليومين الماضيين متأثرة بالزيادة التي طالت المعدن الأصفر في الأسواق العالمية.

ويعاني الذهب من ركود في العمليات المتداولة بالسوق المصري على المستوى العام، ويقتصر وقت التداول الأعلى فيه على أوقات الإجازات ومناسبات الزواج، إلا أنه يعاني ركودًا كبيرًا بسبب ارتفاع أسعاره التي باتت أعلى من مستوى المواطن العادي الذي يميل أكثر للبيع.

أسعار الذهـب بالجنيه المصري:

أسـعار الذهب عيار 21 بـ 624 جنيهًا.

أسـعار الذهب عيار 18 بـ 535 جنيهًا.

أسـعار الذهب عيار 24 بـ 713 جنيهًا.

أسـعار الذهب عيار 14 بـ 416 جنيهًا.

أسعار الذهب عيار 12 بـ 357 جنيهًا.

سعر الجنيه الذهب 4992 جنيهًا.

سعر الأونصة 22179 جنيهًا.

سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، نادي نجيب، قال إن معدلات الإقبال على شراء وبيع الذهـب ما زال ضعيفًا، بسبب الأوضاع الاقتصادية.

وأضاف أن الفترة الحالية تشهد موسم المصايف ويليها موسم المدارس، وهو ما يؤثر في حركة البيع والشراء للمعدن الأصفر.

أسعار الذهـب عالميًا

وعلى المستوى العالمي، عاود الذهب الانخفاض أمس صوب 1240 دولارا للأوقية بعد مكاسب استمرت على مدار ثلاثة أيام متتالية مع تعافي الدولار قليلا من أدنى مستوى في عشرة شهور.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.05 بالمئة إلى 1241.35 دولار للأوقية (الأونصة) بينما لم يسجل المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة تسليم أغسطس تغيرا يذكر عند 1242 دولارا للأوقية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك