قال وزير التجارة والصناعة، طارق قابيل، إن مجموعة مكتبات «سمير وعلي» تدرس إنشاء مصنع لإنتاج الأقلام الرصاص والجاف والأستيكة، لتوفير احتياجات السوق المحلي، والذي يعتمد كليا على استيراد هذه المنتجات.

وخصصت مجموعة مكتبات «سمير وعلي» بالتعاون مع إحدى الشركات الأجنبية مبلغ 5 مليار دولار لإقامة المصنع الاول من نوعه في مصر.

وأضاف قابيل، عقب لقائه مع رئيس المجموعة، وليد شتلة، أن الشركة انتهت من إعداد الدراسات المبدئية للمشروع تمهيداً لبدء التنفيذ قبل نهاية العام الجاري. ويوفر المشروع أكثر من 500 فرصة عمل جديدة ويغطي نسبة كبيرة من احتياجات السوق المحلي وتقليل الاستيراد.

وأوضح شتلة، أن المشروع الجديد سيقام علي مساحة 15 ألف متر مربع، بالاشتراك مع إحدى الشركات العالمية الرائدة في هذا المجال والتي تتفرع في كلا من «أندونيسيا وماليزيا والهند والبرازيل وبيرو وتركيا».

يذكر أن حجم الإنتاج المحلي من هذه المنتجات لا يلبي سوى 15 إلى 20% فقط من احتياجات السوق المصري، وهو ما يمثل فرصة كبيرة لدخول استثمارات جديدة للعمل في مجال إنتاج الأقلام الرصاص والجاف.




المصدر

*مصراوي

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات