أوضح عميد معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس، الدكتور هشام القصاص، أن هناك أكثر من 200 نوع من القناديل منها السام الذي قد يؤدي للوفاة إلا أن بعضها يمكن أن يكون ثروة ومورد هام لعلاج أمراض الشيخوخة والزهايمر، كما أنها تحتوى على أكثر من 40% من الكولاجين اللازم لتجديد خلايا البشرة والشعر.

جاء ذلك خلال كلمته بندوة «قناديل البحر بين الإبادة والاستفادة» التي نظمتها جامعة عين شمس اليوم الخميس بحضور نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور نظمي العربي، ووزير الخارجية السابق، السفير محمد العرابي

وذكرت رئيس قسم العلوم الطبية بالمعهد، الدكتورة هالة عوض الله، تجربة الصين في الاستفادة من قناديل البحر، فبالإضافة لاستفادتهم منها في الطعام، فهم يستخدمونها في تمييز حركات المد والجزر وليالى اكتمال القمر التي يتكاثر فيها، بفضل حاسة الشم القوية التي يمتلكها.
وشهدت الندوة إقامة معرض للكائنات البرية شمل الضب المصري والحرباء والثعلب والكبرى المصرية وبعض الزواحف المختلفة.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالب بكلية الإعلام، يُتابع أخبار طلاب الجامعات