أعلن اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية، تضامنهم مع عمال النظافة المعتصمين بالجامعة احتجاجًا على قرار إدارة الجامعة بإلغاء قسم النظافة الحالي بأكمله مع عدم تجديد عقود 170 عامل نظافة والاستعانة بمقاول خدمات خارجي للقيام بأعمال النظافة عوضًا عن العمال الحاليين.

وقال الاتحاد في بيانٍ على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «إيمانًا بدور اتحاد الطلبة الفعال في دوره كوسيط بين مختلف ممثلين مجتمع الجامعة الأمريكية، يؤكد تأييده التام لعمال النظافة المعتصمين، ورفضه لقرار الإدارة المفاجئ والتعسفي بإلغاء قسم النظافة الحالي».

وأكد أن ممثلي التحاد عقدوا، خلال الأسبوع الماضي، العديد من الاجتماعات مع الإدارة والعمال المعتصمين بهدف حل للأزمة، مشيرًا إلى أن العمال رفضوا قرار الإدارة التعسفي، ورفضوا التعويض المادي الذي طرحته الجامعة بـ 6 أشهر من الراتب السنوي مع تعهد بتشجيع الشركات على تعيين العمال.

وأعرب الاتحاد عن حرصه الكامل على اتخاذ كافة الاجراءات المتاحة بجانب المناقشات مع الإدارة للحفاظ على حقوق العمال، مؤكدًا على مراعاته التامة لحقوق الطلاب والحفاظ على أمنهم داخل الحرم الجامعي.

ودعا الطلاب للتضامن بكل السبل السلمية مع الإخوة العمال في حركتهم الاحتجاجيةعلى كافة مواقع التواصل الاجتماعي، والبريد الإلكتروني للجامعة.

وكان عمال النظافة بالجامعة الأمريكية قد أعلنوا، الأحد الماضي، دخلوهم في اعتصام مفتوح احتجاجًا على قرار إدارة الجامعة المفاجئ بإلغاء قسم النظافة الحالي والاستغناء عنهم.




1
0
1
0
0
0
1

شارك المقال


صحفية مصرية تهتم بشئون الجامعات