كتبت- رغدةعاطف

قالت هيئة الإذاعة البريطانية «BBC»، اليوم السبت، إن ثلاث مدنيين إسرائيليين طعنوا حتى الموت، في مستوطنة بالقرب من الضفة الغربية المحتلة «رام الله»، وأصيب آخر في الهجوم الذي وقع بـ«حلميش».

وأفادت الصحيفة، أن الهجوم جاء مع قرب نهاية يوم من الاشتباكات التي وقعت بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، بعد إجراءات أمنية بالقدس خلّفت ورائها ثلاثة قتلى وآلاف المصابين من الفلسطينيين.

ونقلت عن الجيش الإسرائيلي إن المنفذ هو شاب فلسطيني يدعى عمر العبد.

وأضافت أن المهاجم تعرض لإطلاق النار من جانب قوات الأمن ونقل على إثره للمستشفى إلا أن حالته غير واضحة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الضحايا كان من بينهم رجل يبلغ 60 عامًا وابنه وابنته كلاهما في الأربعينات، وامرأة أخرى في الستينات، التي نقلت إلى المستشفى لمعالجتها من أثار الجروج التي أصيبت بها في الحادث.

يشار أن الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية تدور بينهم اشتباكات عنيفة منذ أمس الجمعة بسبب فرض تل أبيب إجراءات أمنية جديدة حول المسجد الأقصى في القدس.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال