عانت سيدة بريطانية تدعى هيلين كينش، تبلغ 37 عامًا، من السمنة المفرطة حيث كان يصل وزنها إلى 150 كيلو جرام، قبل أن تأتي في رحلة عائلية إلى مصر.

تمكنت «كينش» من خسارة نصف وزنها بسبب صورة التقطت لها بجانب الأهرامات، وظهرت فيها على حسب قولها «أضخم من الأهرامات».


وقالت «كينش»، حسب صحيفة «ميرور» البريطانية، إنها: «كنت محرجة للغاية بسبب الصور التي تم التقاطها في رحلة عائلية مع أبنائي للأهرامات، حيث ظهرت فيها ضخمة، ولكني تخلصت بسببها من أسلوب حياتي غير الصحي».

وتابعت: «شعرت بصدمة عندما رأيت هذه الصورة، كنت ضخمة للغاية، أضخم من الأهرامات، ورغم أنها كانت صورة مرعبة إلا أنني أشكرها لأننا كانت سبب في تغيير حياتي».


 

وقررت كينش، بعدما شاهدت هذه الصور التي كان يراها زوجها صورًا «عظيمة»، أن تتوقف عن أكل الشيكولاتة، وأن تتناول الأكل الصحي، واتباع نظام تمارين رياضية، قائلة: «كنت أعرف أنني أبدو ضخمة للغاية».

 



0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مصرية