أعلنت مجموعة أولتراس نادي الزمالك «Ultras White Khnights»، اليوم السبت، مقاطعة مباريات البطولة العربية للأندية، اعتراضًا على احتجاز 261 مشجع على خلفية أحداث ستاد برج العرب.

وزعمت الرابطة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» تلفيق القضايا للمشجعين الذين تم إلقاء القبض عليهم من محيط الاستاد عقب مباراة الفريق بأهلي طرابلس الليبي في دوري أبطال إفريقيا.

وقالت المجموعة: «اتحد العرب أخيرا لا من أجل المتعة ولا الشغف ولا حتي الأخوة و المساندة.. بل من أجل المال يا لعظمة العرب».

وأضافت «بعد ٥ سنوات من حالة تردي وانهيار في الرياضة المصرية و كرة القدم خاصة، ها هم يفاجئوننا بأنهم قادرين علي التأمين و عدم التعدي علي الجماهير!

وأتمت «عزيزي المشجع.. إما أن تصبح المدرجات ساكنة كالمقابر، أو أن تشارك في هذا العرض الردئ كعرائس الماريونيت».

وكانت مجموعة مشجعي النادي الأهلي «Ultras Ahlawy UA07» أعلنت منذ يومين مقاطعتها للبطولة، بسبب احتجاز ١٧ مشجعا بتهمة ارتداء تيشيرتات تحريضية تحمل رقم ٧٤ «عدد ضاحيا أحداث بورسعيد».

وتعجبت المجموعة في بيانها مما وصفته بالانفصام في الشخصية فيما يتعلق بإحياء ذكري الـ74 مشجع بينما يوجد لهم نصب تذكاري داخل النادي وشعارهم موجود على القناة الرسمية للنادي.

وقالت المجموعة «دائما يتواجد الجمهور ليساند الأهلي ليكن دائما في الصدارة تحت أي ظرف. واجه القتل والسجن والمعاناة ولكن لا يترك فريقة أبدًا».

وعددت المجموعة من بين أسباب المقاطعة إلى عدم الإعلان عن منافذ بيع التذاكر وتقليصها إلى خمسة آلاف متفرج فقط للمباراة الواحدة، دون تخصيص منافذ لبيع التذاكر وحصرها بين أعضاء النادي.

واختتمت «أن يصل الحال إلى هذا السوء لا يعقل معه أن نسمي تلك ببطولة كرة قدم تستحق المتابعة».

وتنطلق البطولة العربية مساء السبت 22 يوليو بمباريات حسين داي الجزائري والوحدة الإماراتي، والأهلي المصري والفيصلي الأردني ضمن منافسات المجموعة الأولي، بينما يلتقي الأحد النصر السعودي والعهد اللبناني، وكذلك الزمالك والفتح الرباطي المغربي.

وتستضيف مصر البطولة بعد توقف دام لأربع أعوام، بمشاركة 12 فريقا من مختلف الدول العربية بينهم الأهلي والزمالك من مصر، وخصصت ملاعب السلام بالقاهرة، والإسكندرية وبرج العرب بالإسكندرية لاستضافة مباريات البطولة.




0
0
0
0
0
0
0