في بعض الأحيان، يجد المستخدم على مواقع التسوق الإلكتروني عروضاَ بشأن بطاقات ذاكرة «يو.إس.بي» ذات سعة تخزينية ضخمة تصل إلى تيرابايت واحد أو أكثر، بأسعار رخيصة.

ولكن مركز إرشادات المستهلك في ولاية شمال الراين فيستفاليا في ألمانيا يحذر من هذه العروض التسويقية.

ويقول المركز إنه بالرغم من أن الكمبيوتر الخاص بك قد يؤكد السعة التخزينية الضخمة للبطاقة عند توصيلها بالجهاز، إلا أن هذه النوعية من البطاقات عادة ما تختزن كمية من البيانات أقل بكثير من الكمية المعلن عنها، مما قد يؤدي في النهاية إلى فقد للبيانات.

وإذا كنت تبحث بالفعل عن بطاقة ذاكرة (فلاشة) يمكنها استيعاب كمية ضخمة من البيانات، فيمكنك أن تعقد مقارنات بين أسعار البطاقات التي تنتجها شركات مرموقة، فشركة كينسجتون على سبيل المثال تنتج بطاقات «يو.إس.بي» سعة اثنين تيرابايت، ولكن سعر هذه الوحدة التخزينية يمكن أن يصل إلى حوالي أربعة آلاف يورو.




المصدر

د.ب.أ

0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مهتم بأخبار التعليم والطلاب