جدّد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الهجوم على دولة قطر للمرة الثانية خلال يومين.

وألمح اليوم الاثنين إلى المصاريف المالية للمؤسسات الحكومية المصرية في ظل الزيادة السكانية في مقابل نقص الموارد مقارنة بدولة قطر، بعد أن تحدث قبل يومين عن «التكاليف اليومية للأسر المصرية بما يوازي مصاريف القطريين في عام».

وانتقد السيسي خلال كلمته بمؤتمر الشباب الرابع بالأسكندرية الأداء الإعلامي لقناة الجزيرة تجاه قضايا الشأن الداخلي المصري.

وهاجم حديث القناة القطرية عن تدني أجور المعلمين المصريين وسوء جودة التعليم.

واعترف السيسي في ذات الوقت بتدني الأجور وتراجع الخدمات داخل المدارس المصرية.

وعلّق بأنه لا يستطيع أن ينجز تقدما في هذا الملف قبل القضاء على عجز الموازنة وتسديد الدين العام.

وقال السيسي إن حل تلك المشاكل سيمكنه من زيادة ميزانية التعليم في مصر إلى 100 مليار جنيه بدلا من 60 أو 70 مليار.

ويأمل أن تزيد ميزانية التعليم إلى 200 مليار و300 مليار مستقبلا، لافتا أن هذا غير ممكن حاليا بسؤاله: «بس إزاي؟!».




0
0
1
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر