استعرض وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، رؤية الوزارة الخاصة بتطوير منظومة التعليم قبل الجامعي في مصر بحلول عام ٢٠٣٠، اليوم الإثنين، خلال كلمته بمؤتمر الشباب الرابع بالإسكندرية، بحضور رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى.

وأكد شوقي أن الوزارة تعمل على تطوير المنظومة الحالي للتعليمة، بالتوازي مع بناء منظومة جديدة أكثر ابتكارا يتم إعدادها بالتعاون مع مؤسسات مصرية ودولية.

وأشار إلى أنه سيتم قبول الطلاب في هذا النظام التعليمي الجديد في سبتمبر 2018، على أن يتم تخريج أول دفعة منه عام 2030

وأوضح أن النظام الجديد يتم احتساب نسبة النجاح بعد التخرج منه بصورة تراكمية، بهدف إلى القضاء على ما أسماه بظاهرة الثانوية العامة.

وتابع: «مصر تستحق أن تكون بمرتبة أفضل في مستوى التعليم مقارنة بباقي الدول المتقدمة لما تتخذه من خطوات جادة في طريق التطوير.

 

 




0
0
1
0
0
0
0