نفى الزوج السابق لابنة القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين والمحبوس حاليا على ذمة أحكام وقضايا، خيرت الشاطر،  صحة رفع دعوى زنا ضدها.

واستنكر محمد الحديدي ما اعتبره استغلالا للخلافات الأسرية والإجراءات القضائية المشروعة بصورة خاطئة.

ووصف أنباء دعوى الزنا بأنها كتابات لا تراعي حرمة البيوت أو ستر الأعراض.

ودافع عن حقه في التمسك بالحقوق والالتزامات الشرعية، مشيرا إلى أنه فعل ذلك بعد فشل محاولات الوساطة بينهما ووصوله خبرا بزواج أم أولاده بآخر.

وأحالت نيابة حلوان برئاسة المستشار هشام سرور بلاغا ضد ابنة القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين والمحبوس حاليا على ذمة أحكام وقضايا، إلى نيابة مدينة نصر للاختصاص المكاني.

واتهم محمد الحديدي عائشة خيرت الشاطر، والتي حصلت على حكم بالخلع منه مؤخرا، بالتزوير والحصول على حكم بالخلع من محكمة حلوان للأحوال الشخصية بموجب مستندات مزورة.

وزعمت عدد من المواقع الإخبارية أن المدعي اتهم ابنة خيرت الشاطر بالزنا، وجاء في البلاغ أن المشكو في حقها هربت من منزل الزوجية بمدينة نصر، بصحبة شخص آخر مستغلة غياب زوجها في رحلة عمل بألمانيا.

وأضاف البلاغ أنها وضعت عنوانا خاطئا للزوج في دعوى الخلع التي أقامتها ضد زوجها، بحيث تقوم المحكمة بإعلانه بموعد الجلسات على هذا العنوان الذي لا يعلم عنه شيئا.

ودشّن مستخدمون لموقع «فيسبوك» بينهم معارضين لجماعة الإخوان حملة للدفاع عن ابنة الشاطر، بالنشر عبر وسم #أخلاق_عائشة_الشاطر، متهمين بعض الجهات بالتدخل لدفع المدعي للخوض في شرف ابنة نائب المرشد العام لجماعة الإخوان.

 




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر